7 دول أوروبية حظرت ارتداء النقاب.. أولها فرنسا والدنمارك آخر المنضمين

الخميس، 31 مايو 2018 01:03 م
7 دول أوروبية حظرت ارتداء النقاب.. أولها فرنسا والدنمارك آخر المنضمين
النقاب- أرشيفية
كتب- أحمد عرفة

 

قرر مجلس النواب الدنماركي، حظر النقاب أو البرقع رسميا، بعد موافقة 75 صوتا من نواب البرلمان الدنماركي على هذا القرار. وأكدت شبكة «سكاي ينوز»، أن الدنمارك انضمت إلى بعض الدول الأوروبية الأخرى في حظر القماش الذي يغطي الوجه، مثل النقاب أو البرقع، حيث وافق نواب البرلمان الدنماركي بأغلبية 75 صوتا مقابل 30 وامتناع 74 عن التصويت، على القانون الذي قدمه ائتلاف يمين الوسط الحاكم في البلاد.

ونقلت الشبكة الإخبارية، عن الحكومة الدنماركية، تأكيدها أن القانون لا يستهدف أي ديانة، وإنه لا يحظر الحجاب أو العمائم أو أغطية الرأس اليهودية التقليدية، حيث أن القانون معروف باسم قانون «حظر البرقع»، وينظر إليه في الغالب على أنه موجه نحو الزي الذي ترتديه بعض النساء المسلمات. وأشارت الشبكة الإخبارية، إلى أن أولئك الذين ينتهكون القانون، الذي يدخل حيز التنفيذ في الأول من أغسطس، يواجهون غرامة قدرها 156 دولارا.

وانضمت الدنمارك، إلى 6 دول أوروبية، اتخذت نفس القرار، ففي عام 2015، أصدرت الحكومة الهولندية قرارًا يحظر على النساء المسلمات ارتداء النقاب في المدارس والمستشفيات ووسائل المواصلات العامة، وكذلك منع ارتداءه في بعض المواقف الخاصة، وكذلك ألمانيا اتخذت نفس القرار، حيث أصدر البرلمان الألماني، في أبريل الماضي، قرارًا يقضي بفرض حظر جزئي على ارتداء النقاب، حيث يحظر على الموظفات الحكوميات والقاضيات والجنديات في ألمانيا من ارتداء النقاب في أماكن العمل.

بلغاريا أيضا كانت ضمن الدول الأوروبية التي اتخذت نفس القرار، حيث حظر البرلمان البلغاري في 2016 على النساء ارتداء النقاب، كما  منعت بلجيكا في عام 2011، أي لباس يمنع التعرف على هوية الشخص لدواع أمنية، فيما أجرت سويسرا استفتاء حول حظر النقاب في الأماكن العامة في سبتمبر 2013، وتمت الموافقة عليه.

كانت فرنسا أول الدول التي حظرت النقاب في أوروبا، حيث حظرت باريس في 2011 ارتداء النقاب في الأماكن العامة، بعد إقراره من قبل المجلس الدستوري في أكتوبر 2010.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق