أدوية لا تبطل الصوم عند تناولها في شهر رمضان

الجمعة، 01 يونيو 2018 08:00 ص
أدوية لا تبطل الصوم عند تناولها في شهر رمضان
أدوية - أرشيفية
مرفت رياض

صيام شهر رمضان فرضا على كل مسلم قادر ويحرص معظم المسلمون على صوم هذا الشهر الفضيل طمعًا في رضا الله ومغفرته، لكنه بطبيعة الحال يكون المريض له تعامل خاص مع الصيام واستعمال الأدوية، ويحرص الكثير من المرضى على إتمام صومهم في شهر رمضان حتى لو اضطروا لعدم تناول الدواء أو تقليل الجرعات، لكن هناك بعض الأدوية يمكن استعمالها أثناء الصيام دون الخوف من تسببها في الأفطار.
 
وأجمع معظم العلماء أن هناك أدوية عند استعمالها لا تبطل الصوم وتتمثل هذه الأدوية في : 
 
١- قطرات العين والأذن: 
يفتي فريق من العلماء بأن القطرة لا تفطر وقالوا: «من قطر في عينيه أو أذنية للتداوي لا يفسد صومه بذلك وهو صحيح». لأن القطرة ليست أكلاً ولا شربًا لا في العرف العام ولا في لسان الشرع، لأن هناك البعض من العلماء اعتبروا أن قطرة العين والأذن تفطر لأنها تصل إلى جوف الإنسان نظرًا لاتصال التجويف الانفي بالبلعوم، لكن العلماء الأخرون حسموا هذا الخلاف بقولهم أنها تدخل في مدخل غير المعتاد للطعام والشراب.
 
وقالوا أنه لو أخر المريض التقطير في عينيه أو أذنية إلى المساء والليل ما بعد الإفطار إن لم يكن في هذا التأخير ضرر على صحته وبعد استشارة الطبيب المعالج كان احوط للخروج من الخلاف.
 
٢- العلاج بالحقن
أجمع العلماء على أن الأدوية والعلاج بالحقن المستعملة كمضادات حيوية أو مسكنات للألم وغيرها ومما ليست مواد غذائية أو فيتامينات والتي تؤخذ بهدف التقوية والمساعدة على الصيام فإنها لا تفطر.
 
٣- كل المواد التي تمتص عن طريق الجلد: كريمات، مراهم ولاصقات طبية.
 
٤- التحاميل (اللبوسات) والغسول المهبلي.
 
٥- الحقن تحت الجلد، داخل العضل، للمفاصل او للأوردة (باستثناء التغذية الوريدية).
 
٦- أقراص تحت اللسان.
 
٧-الأوكسجين والغازات المخدرة.
 
٨- بخاخات وغسولات الفمّ، بشرط ألا تبتلع محتوياتها. 
 
٩- العمليات الجراحية التي تتطلب تخدير عام، وذلك في حال رغب المريض بالصيام..
١٠- الحقن الشرجية.
 
يذكر أنه أجمع العلماء أن أي دواء يتم تناوله عبر الفم ويصل المعدة يبطل الصيام، لذلك أقروا أن ماسبق ذكره لا يبطل الصوم.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق