استجابة لـ"صوت الأمة" منى محرز: تواصلت مع محافظ كفر الشيخ لزيادة تأمين بحيرة البرلس

الجمعة، 01 يونيو 2018 08:25 م
استجابة لـ"صوت الأمة" منى محرز: تواصلت مع محافظ كفر الشيخ لزيادة تأمين بحيرة البرلس
الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة والسيد نصر محافظ كفر الشيخ.. أرشيفية
سامي بلتاجي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استمرارا لمتابعة "صوت الأمة" للإجراءات التي يتم اتخاذها في سبيل تأمين والحفاظ على سلامة بيئة بحيرة البرلس بمحافظة كفر الشيخ والثروة السمكية فيها، تواصلت الصحيفة مع الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، للوقوف على موقف الوزارة مما يحدث من تعديات على البحيرة والزريعة السمكية فيها، وما كشفت عنه صوت الأمة في وقت سابق، بعد تضرر عدد من الصيادين بالبحيرة، من غياب الرقابة على البحيرة، نظرا لاستدعاء قوة المسطحات المائية المكلفة بعملية التأمين، للمشاركة في عمليات تأمين المدارس خلال فترة الامتحانات، وهو ما شجع المتعدين للصيد الجائر للزريعة وتجفيفها في مناشر الزريعة بالمنطقة المحيطة.

وفي هذا السياق، أفادت نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية بأنها قامت بالاتصال بمحافظ كفر الشيخ، فور نشر "صوت الأمة"؛ وتطرق الاتصال إلى موضوع زيادة طاقم المسطحات المائية المكلف بمراقبة نشاط وعمليات الصيد ببحيرة البرلس، على أن يتم توفير مراقبة ليلية لمنطقة البحيرة، لتنظيم عمليات الصيد ودخول البحيرة، وفقا للتراخيص المعدة لذلك، وحتى لا يتسلل المتعدون بالصيد الجائر أو صيد الزريعة.

وكان الدكتور خالد الحسني، رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، قد أكد في تصريح خاص لـ"صوت الأمة" على أن الهيئة تتابع ما يحدث من تعديات على البحيرة على مدى الأيام القليلة الماضية؛ حيث منشر الزريعة يقع في أماكن بعيدة عن البحيرة -على حد قوله- ليست للهيئة سلطة عليها؛ لافتا إلى أنه من الممكن أن تكون الزريعة مع الأهالي وتحدث مشاكل عند التصدي لهم، مشيرا إلى أنه تم القبض بالفعل على 3 أشخاص من المتعدين من أصحاب المناشر، وتم دفن الأسماك التي تم تجفيفها في مكان آمن.

وتتكثف عمليات الصيد الجائر لزريعة القاروص والطوبار عند فتحة البوغاز التي تغذي بحيرة البرلس من البحر المتوسط؛ حيث يصل سعر (بوكسة) الزريعة إلى 10 جنيه، ويتم استخدامها في مناشر الزريعة المشار إليها.

33922825_1699852853423853_7859982527560155136_n
 

 

هذا، وتعددت مناشدات الصيادين بالبحيرة إلى كل من محافظ كفر الشيخ ومدير أمن المحافظة للتصدي لأصحاب الكوبوتات المخالفة في بحيرة البرلس، والذين قاموا بالدخول للبحيرة بالمخالفة والتضييق على الصيادين، وما يتداول بينهم من أقاويل من أنهم هم سبب نقل ضباط المسطحات المائية من مواقعهم، مما دفع الصيادين للخشية من أن يكون لتلك الإشعاعات نمصيب من الحقيقة، بعد سحب ضباط المسطحات إلى مهام تأمين الامتحانات وترك البحيرة بلا تمين على مدى نحو أسبوع مضى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق