لماذا يتضرر شباب الخريجين من الري المطور بكفر الشيخ؟

الأحد، 03 يونيو 2018 02:00 ص
لماذا يتضرر شباب الخريجين من الري المطور بكفر الشيخ؟
الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري
سامي بلتاجي

أبدى عدد من شباب الخريجين بمنطقة الزاوية، التابعة لجمعية أم القرى بمحافظة كفر الشيخ، تضررهم من عدم الاستفادة من مشروع الري المطور، الذي تم تنفيذه منذ نحو 4 سنوات، لما وصفوه بالعيوب والقصور في القياسات والمواصفات النتبعة في إنشاء هذا المشروع.

وفي شكوى تم تقديمها إلى مدير عام الإدارة العامة لمشروعات تطوير الري بوسط الدلتا بطنطا‏، في 3 أبريل 2018، تم تكرارها في 6 مايو 2018، برقم وارد 756، موقعة من 12 من الخريجين المتضررين من المشروع المشار إليه بمحطة 4 حلافي، حوشة 2 بحري وحوشة 1 قبلي، أكد المتضضرون أنهم يعانون الأمرين على مدى 25 سنة، وكان أملهم أن ينتشلهم مشروع الري المطور من تلك المعاناة، خاصة أنهم في نهايات ترع الري، حيث يتم ري الأراضي بشق الأنفس خلال فصل الشتاء -بتعبير المتضررين- وتكون الأراضي خاوية على عروشها في الصيف؛ وتتم مطالبتهم بتكاليف المشروع بالرغم من فشله، وعدم محاسبة المتسببين في الفشل.

وأكد المتضررون أنهم لم يتسلموا المشروع ولم يقم أحد منهم بتشغيله؛ لافتين إلى أنهم سبق أن تقدموا بشكويين سابقتين، إحداهما في 25 ديسمبر 2017، والثانية في 20 مارس 2018؛ وذلك دون أن يتم الرد عليهم.

الري المطور بكفر الشيخ.
 

وفي الوقت الذي رفض فيه المهندس عبد القادر الشناوي، المدير العام الحالي للإدارة العامة لمشروعات تطوير الري بوسط الدلتا بطنطا التعليق، قال المهندس عبد الله حامد، المدير العام السابق للإدارة، أن مثل تلك المشكلات ناتجة عن أن البعض يرفض التعاون مع الوزارة عند التنفيذ، وينقسمون على أنفسهم، قسم في النهايات يؤيد تنفيذ المشروع وقسم في البدايات يرفض التنفيذ، وإذا تم التنفيذ يرفضون استلام المشروع، لمدد تصل لسنوات، حتى تصلهم الضرائب لتحصيل المستحقات، فيتضررون من التحصيل، ويكون المشروع معرض التلف خلال تلك الفترات.

كان المهندس عبد الله حامد، مديرا عاما للإدارة حتى تاريخ 22 مارس 2018، حيث صدور قرار الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، رقم 95، بإجراء عدد من التنقلات والتكليفات والانتدابات بين الإدارات التابعة للوزارة، وتم تكليف "حامد" للقيام بعمل مدير عام الإدارة العامة للمياه الجوفية لجنوب سيناء بالطور.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق