مجلس الأمن تحت مقصلة روسيا.. لماذا اهتمت موسكو المنظمة الدولية بالكذب؟

الإثنين، 04 يونيو 2018 08:50 ص
مجلس الأمن تحت مقصلة روسيا.. لماذا اهتمت موسكو المنظمة الدولية بالكذب؟
مجلس الامن
كتب أحمد عرفة

ما زالت أزمة التصعيد بين روسيا وأوكرانيا مشتعلة حدا الآن، إلا أن مؤخرا دفعت الأزمة الخارجية الروسية، إلى اتهام مجلس الأمن بأنه أصبح منبرا لإطلاق الأكاذيب.

يأتي هذا بعد أيام قليلة من تعليق الرئاسة الروسية على إعلان كييف مقتل مواطن روسي في كييف يعمل بصفة مقدم في إحدى القنوات التلفزيونية، بعدما تلقت الشرطة اتصالا من الأطباء حيث أبلغوا أن امرأة اتصلت وقالت إنها عثرت على زوجها ملطخا بالدماء في الشقة.

ونقل موقع "رسيا اليوم" عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تأكيدها أن إطلاق الأكاذيب من منبر مجلس الأمن الدولي أصبح مسألة روتينية، وهذا الأمر يصيب المجلس ومن ورائه الأمم المتحدة بضرر قاتل.

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، أن وزير الخارجية الأوكراني بافل كليمن أعلن في اجتماع مجلس الأمن، مقتل الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو، وفي اليوم التالي كذّبت بلاده هذا الخبر جملة وتفصيلا، متابعة: هل يمكنك أن تتخيل ما هو الهزال المجنون المستمر دون حسيب أو رقيب؟

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، إلى أن مثل هذا السلوك يضر بالأمم المتحدة، ومؤكدة أن الوضع في أوكرانيا أكثر تعقيدا بكثير مما هو متصور.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق