الجنيه يرفع رأسه أمام العالم.. عملة مصر تتفوق على البيتكوين

الإثنين، 04 يونيو 2018 08:00 م
الجنيه يرفع رأسه أمام العالم.. عملة مصر تتفوق على البيتكوين
عملية البيتكوين الافتراضية
رانيا فزاع

قالت شركة التكنولوجيا المالية transferwise إن الجنيه المصرى أكثر فائدة من العملات الإلكترونية، بحسب موقع cnbc بنسخته الإنجليزية، وأعلن موقع transferwise مع مجموعة  BPCEلعرض خدمة تحويل الأموال بقيمة منخفضة لعملائها المقترضين.

وزعم المؤسس لخدمة تحويل الأموال الإلكترونية أن هذه العملات الإلكترونية ليست مرنة بدرجة كافية ليتم اعتمادها بشكل أكثر انتشارا عالميا.

يُذكر أن موقعtransferwise هو «أستونى» بريطانى يقدم خدمة تحويل الأموال وتم إطلاقه في العام 2011، ومؤسسه هو كريستو كارمان الذي قال إنه بينما تعد العملات الأجنبية مهمة ومحل اهتمام، فإنها محدودة الاستخدام.

وقال أرجون خربال لـ «سي إن بي سي» بحسب تصريحات منشورة على موقعها فى مؤتمر المال عام 2020 بالعاصمة الهولندية أمستردام، إن استخدام العملات الإلكترونية سيكون جيدا إذا نجح الأشخاص فى استخدامها بشراء منازل وسيارات وغذاء، متابعا: «العملة الأخيرة التى أطلقنا خدماتنا من خلالها، وهي الجنيه المصري، من الممكن أن يتم إجراء عديد من الأشياء من خلالها أكثر من العملات الرقمية».

ورغم أن العملات الإلكترونية نجحت فى خلق مستثمرين وخدمات للصناعات المالية حول العالم، وجذبت فئة كبيرة من العملاء، إلا أنه ما زالت هناك مشكلات في المنصات المختلفة، إضافة إلى التقلبات الخاصة بالقيمة وارتباطها بالجريمة، ما أدى إلى طرح تساؤلات حول قيمة التكنولوجيا.

ويستغل transferwise المؤتمر لإعلان شراكة الاثنين مع المجموعة الفرنسية البنكية، قائلا إنه سيعرض خدمته لتحويل الأموال منخفضة القيمة للعملاء، وتأتى الخدمة بالشراكة مع عدد من تطبيقات البنوك التى ستبدأ في العام 2019، ويزعم كارمان أن مجموعةBPCE  الفرنسية ستصبح أكبر بنك لديه شفافية مع الأسعار مضيفا أنها أيضا ستصبح أرخص بنك في فرنسا لهؤلاء الذين يبحثون عن نقل المال فى الخارج.

وبحسب قائمة عملاءtransferwise  فإن لدى الموقع ما يقرب من 3 ملايين مستخدم لتحويل 3 مليار دولار شهريا، ورغم من أن رأس مال الموقع الإلكترونى يقدر بأكثر من مليار دولار فإن رئيسه قال إن الموقع ليست لديه خطط لوضعها في سوق البورصة أو التقديم من خلالها على رخصة بنكية، وقال إن شركته ستركز أكثر على صنع الأموال.

يذكر أن بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، قال فى تصريحات نشرها موقع «بي بي سي» عربية، إن العملات الإلكترونية قد تقتل المستخدمين «بطريقة مباشرة إلى حد ما»، مشيرا إلى طرق استخدام العملات الإلكترونية ومن بينها «بيتكوين»، لشراء عقاقير مثل فينتانيل الأفيون الصناعى، وهو عقار مخدر.

وبدأ ظهور العملات الافتراضية عام 2009 من خلال ورقة بحثية من قبل شخص يدعى «ساتوشى ناكاموتو»، غير معروف هويته حتى الآن أو إذا كان شخصا أو مجموعة أشخاص أو دولة ما، وتُستخدم عملة البيتكوين فى التداول بين الأفراد والشركات عبر الإنترنت، ورغم أن بداية العملة كانت هزيلة فلا تتخطى قيمتها 6 سنتات نجحت فى منتصف العام الماضى أن تتعدى قيمتها ألف دولار، ووصلت قيمتها لـ 8 آلاف دولار، وبلغ عدد البيتكوينات فى العالم خلال العام الماضى 16.5 مليون وحدة.

وتعد الخطورة التى قد تسببها البيتكوين فى أنه غير معروف حتى الآن الشخص الذى اخترعها ويجمع هذا القدر الكبير من الأموال ويتحكم فيها، فهذا الاسم الغريب الذى ظهر فجأة، واخترع هذه العملة غير معروف ما إذا كان شخصا أو بلدا أو مجموعة أفراد، وإذا كان بلدا فهل يعنى هذا ظهورها فجأة وتحكمها فى الاقتصاد دون معرفة تفاصيل عنها، وتعتمد فكرة البيتكوين على معادلات يتم حلها إلكترونيا للحصول على العملة، ما يطرح تساؤلا حول هذا المعادلات نفسها وما تقوم به.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق