قبل مجدي عبد الغني.. المصري عبد الرحمن فوزي أول عربي وأفريقي يسجل فى كأس العالم

الإثنين، 04 يونيو 2018 05:38 م
قبل مجدي عبد الغني.. المصري عبد الرحمن فوزي أول عربي وأفريقي يسجل فى كأس العالم
اللاعب عبد الرحمن فوزى
كتب – محمد أبو النور

مع اقتراب موعد انطلاق بطولة كأس العالم روسيا 2018، في الفترة من 14 يونيو الحالي و حتى 15 يوليو القادم، يأخذنا الحنين وتتجاذبنا الذكريات عائدة إلى 84 عاماً مضت، حيث شارك فريقنا القومى المصري لأول مرة فى تاريخه، ضمن منافسات ثانى بطولة لكأس العالم لكرة القدم،والتى جرت أحداثها فى إيطاليا عام 1934 وفازت بها، بعد أن استضافت أورجواى أول بطولة لكأس العالم، والتى انطلقت عام 1930 وفازت بها أيضا، ولم تشارك مصر فى النسخة الأولى للمونديال العالمى الأشهر لكرة القدم، ولكنها كانت حاضرة فى النسخة الثانية، وقد ألقت مصر بثقلها التاريخى والحضارى فى هذه البطولة، وحفرت اسمها بحروف من نور، على الرغم من خروجها المبكر من منافسات الدور الأول، والذىي كان يقضى بخروج المغلوب.

لاعبون من ذهب

فى هذا الوقت المبكر من الثلاثينات، والذي لم تكن تتوافر فيه وسائل مواصلات ولا اتصالات ولا تكنولوجيا حديثة، غزلت مصر بكل جهدها لتظهر أمام العالم بمظهر مشرّف، ينم عن تواجدها على الساحة العالمية، على الرغم من أنها قد ذهبت إلى إيطاليا فى هذا الوقت، بينما يجثم على صدرها الاحتلال الإنجليزي، ومع ما كان يموج به العالم وقتها من مشاكل سياسية وصراعات إقليمية إلاّ أنّ المنتخب المصري سافر ووصل إلى إيطاليا، واختار الاسكتلندى جيمس ماكريا المدير الفنى للفراعنة وقتها، تشكيلة تتكون من مصطفى كامل منصور (الأهلى) وإسماعيل رأفت (الزمالك) وحسن الفار (الزمالك) وعلى الكف (الزمالك) وحميدو (الأوليمبى) وحسن رجب (الاتحاد السكندرى)، و محمد حسن (المصرى) وعبدالرحمن فوزى (المصرى) ومحمود مختار التتش (الأهلى) ومصطفى كامل طه (الزمالك) ومحمد لطيف (الزمالك).

 

حسين حجازى لاعب وكابتن ومدير

وقبل هذه البطولة، لم تكن مصر تعرف مفهوم المدير الفنى وحدود صلاحياته، فكان حسين حجازى لاعب المنتخب المصرى، هو قائد الفريق، ويُعد أبو الكرة المصرية، وكان فى نفس الوقت يتولى مسئولية المدير الفني، الذي يعطى التعليمات لزملائه في الملعب، وهو ما تحقق فى بطولتى 1924 بباريس و 1928 فى أمستردام، وحصل المنتخب المصرى على المركز الرابع، في أكبر إنجازات الكرة المصرية حينها، كما كان الفريق المصرى أول فريق عربى وإفريقى يشارك فى هذه البطولة العالمية ،وقد خرج المنتخب الوطنى من الدور التمهيدى بعدما خسر من المجر بنتيجة 4/2، فى المباراة التى أقيمت بينهما على ملعب جيورجيو أسشاريلى فى نابولى.

 

أول عربى وأفريقى يسجل فى كأس العالم

فى البداية تقدم المنتخب المجرى بهدفين فى الدقيقتين 11 و31 ، ثم تعادل للفراعنة عبد الرحمن فوزى بتسجيله هدفين في الدقيقتين 35 و39 ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 2/2، ويصبح عبد الرحمن فوزى مهاجم فريق النادى المصرى البورسعيدى ، هو أول لاعب مصرى وعربى وإفريقى يسجل فى المونديال.

وفى الشوط الثانى واصل المنتخب المجرى هجومه ونجح فى إنهاء المباراة بهدفين مبكرين فى الدقيقتين 53 و61 لتنتهى المباراة 4/2،ويتأهل إلى ربع النهائى ولكنه خسر من النمسا بنتيجة 2/1.

tttyyyy
اللاعب عبد الرحمن فوزى

 

وكان قد وقع الاختيار على إيطاليا لاستضافة النسخة الثانية من المونديال،بعد أن استضافت أوروجواى النسخة الأولى وفازت بلقبها عام 1930، لتكون نسخة عام 1934، الأولى التى تقام فى دولة أوروبية.

كما اختار الاتحاد الدولى"الفيفا" إيطاليا لاحتضان البطولة العالمية متفوقة على السويد، وخصصت الحكومة الإيطالية حينها بقيادة بينيتو موسولينى 3.5 مليون ليرة إيطالية من أجل استضافة المسابقة.

كانت هذه هى النسخة الأولى التى تشهد إجراء تصفيات للمنتخبات الرغبة فى المشاركة بالمونديال، وخاض 32 منتخبا التصفيات المؤهلة للبطولة ليصل 16 فريقا للمونديال العالمى.

وقد رفضت أوروجواى المشاركة فى البطولة احتجاجاً على  مشاركة 4 فرق أوروبية فقط فى نسخة كأس العالم 1930، والتى كانت قد أقيمت على أرضها،فى حين شاركت كل من فرنسا وألمانيا والنمسا والمجر وهولندا وتشيكوسلوفاكيا "قبل تقسيمها"وإيطاليا وبلجيكا ورومانيا وإسبانيا والسويد وسويسرا من أوروبا، والبرازيل والأرجنتين من أمريكا الجنوبية ومصر من أفريقيا والولايات المتحدة من أمريكا الشمالية.

 

ربع النهائى الأوروبى

شهد هذا المونديال حالة فريدة من نوعها ربما لن تتكرر، بتأهل 8 منتخبات أوروبية إلى الدور ربع النهائى،بعد وصول منتخبات إيطاليا وأسبانيا والنمسا والمجر وتشيكوسلوفاكيا وسويسرا وألمانيا والسويد.

وفى نصف النهائى تقابلت منتخبات إيطاليا والنمسا وتشيكوسلوفاكيا وألمانيا ، وفاز حينها المنتخب الإيطالى على نظيره النمساوى بهدف نظيف، فى حين فازت تشيكوسلوفاكيا بــ 3 أهداف مقابل هدف وحيد على ألمانيا.

وأقيمت المباراة النهائية على الملعب الدولى فى العاصمة الإيطالية روما،وتمكنت تشيكوسلوفاكيا من تسجيل الهدف الأول فى المباراة عن طريق اللاعب أنطوان بيوك فى الدقيقة 71، وقبل أن تتعادل إيطاليا من خلال رايموندو أورسى، فى الدقيقة 81، ليحتكم الفريقان إلى أشواط إضافية.

و حسمت إيطاليا النتيجة عبر الأشواط الإضافية، بتسجيل الهدف الثانى عن طريق اللاعب أنجيلو شيافيو فى الدقيقة 95، ليتوج الفريق الإيطالى باللقب العالمى الأول فى تاريخه.

المنتخب المصرى عام 1934
المنتخب المصرى عام 1934

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق