حكاية أكبر غرامة في فرنسا.. بنك يسدد 1.34 مليار دولار لتسوية نزاعين حول سعر الفائدة

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 09:54 ص
حكاية أكبر غرامة في فرنسا.. بنك يسدد 1.34 مليار دولار لتسوية نزاعين حول سعر الفائدة
دولارات أمريكية

قبل شهور قضت محكمة أمريكية بغرامة ضخمة، تتجاوز مليار دولار، على شركة أبل، عملاق التكنولوجيا والأجهزة الذكية، ورغم ضخامة الرقم، إلا أن هذه الغرامة ليست الأضخم.

أحدث الغرامات الضخمة تلك التي سددها مصرف "سوسيتيه جنرال" الفرنسي، وتبلغ قيمتها 1.34 مليار دولار، لتسوية نزاعين فى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا حول تلاعبات مفترضة لسعر الفائدة بين البنوك "ليبور"، وشبهات بالفساد فى ليبيا.

وأعلن المصرف، فى بيان صادر عنه، أن مجموعة (سوسيتيه جنرال) توصلت إلى اتفاقات مبدئية مع وزارة العدل وهيئة تداول السلع الآجلة فى الولايات المتحدة (كوموديتى فيوتشرز تريدنج كوميشون) ما يضع حدا للتحقيق الذى تقومان به حول معدل (ليبور) ومع وزارة العدل والنيابة العامة الوطنية المالية الفرنسية لوقف تحقيقها المتعلق ببعض العمليات مع أطراف ليبية.

كما أكد المصرف، أن الأموال التى سيسددها فى كلا القضيتين لن تؤثر على أداء المجموعة؛ لأنها مشمولة بالكامل بمخصصات بقيمة مليار دولار فى حساباتها لهذه الغاية، ومن المفترض إقرار الاتفاقات مع النيابة العامة الوطنية المالية فى فرنسا ووزارة العدل الأمريكية من قبل هيئات قضائية فرنسية وأمريكية خلال جلسات استماع فى يونيو الجارى.

جدير بالذكر، أن المصرف موضع تحقيق فى الولايات المتحدة الأمريكية، على غرار مصارف عدة أخرى، حول حالات تلاعب بمعدل "ليبور" الذى يؤثر على عديد من المنتجات المالية، منها بعض القروض للأسر والمؤسسات، لكن ما زال هناك جانب آخر لم يلق تسوية مع الهيئات القضائية الأمريكية، وفيما يتعلق بالملف الليبى، فقد دفع فيه المصرف نحو مليار دولار للمؤسسة الليبية للاستثمار، وهي صندوق سيادي ليبي أنشئ في العام 2006 لإدارة العائدات النفطية الليبية، واتهمته بالتورط في الفساد خلال حكم معمر القذافى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق