غضب الطبيعة يحصد الأعمار.. بركان "فويجو" في جواتيمالا ينهي حياة 69 شخصا

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 11:05 ص
غضب الطبيعة يحصد الأعمار.. بركان "فويجو" في جواتيمالا ينهي حياة 69 شخصا
ثورة بركان فويجو
وكالات

لا طاقة للإنسان بالطبيعة وغضبها إذا غضبت عليه، ومع كل حادث كبير نكتشف كيف أن للعالم قوانينه القاسية أحيانا، سواء في أحداث تسونامي الشهيرة، أو في الزلازل وثورات البراكين.

قبل أيام ثار بركان "فويجو" في جواتيمالا، وارتفع عدد ضحاياه إلى 69 شخصا على الأقل، وذكرت قناة (فرنسا 24) الإخبارية اليوم الثلاثاء، أن رئيس جواتيمالا جيمي موراليس أعلن الحداد الوطني في البلاد لمدة ثلاثة أيام عقب ثوران البركان، مشيرة إلى أن عمال الإنقاذ يواصلون جهودهم من أجل انتشال الجثث والبحث عن ناجين.

وأضافت القناة أن الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في جواتيمالا قالت "إن نحو مليوني شخص تضرروا جراء ثوران البركان، وتم حتى الآن إجلاء أكثر من 3 آلاف شخص من منازلهم، مشيرة إلى أن موراليس قام بتفقد المنطقة المتضررة جراء البركان"، ويعد بركان "فويجو" في جواتيمالا من أكثر البراكين النشطة في أمريكا الوسطى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م