إلى أين وصلت مفاوضات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة؟.. سعد الحريري يجيب

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 03:07 م
إلى أين وصلت مفاوضات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة؟.. سعد الحريري يجيب
رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري
وكالات

منذ انتهاء الانتخابات النيابية اللبنانية والجميع يتابعون تطورات الأمور، خاصة مع فوز حزب الله وحلفائه بالأغلبية، في وقت يفرض فيه الدستور أن يكون رئيس الحكومة من السنة.

عملية تشكيل الحكومة اللبنانية تشهد شدًّا وجذبا ومفاوضات شاقة طوال الوقت، والآن يواصل رئيس الوزراء السابق، والمكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، سعد الحريري، مشاورات الحكومة الجديدة، وعن هذا الأمر قال إن المشاورات تسير على قدم وساق، وبوتيرة متسارعة، حرصا على إرساء دعائم الاستقرار في الدولة اللبنانية.

كان سعد الحريري قد استقبل في وقت سابق وفدا من مجلس الأعمال اللبناني - السعودي، برئاسة رؤوف أبو زكي، وشهد اللقاء مناقشات حول الأوضاع الاقتصادية العامة، وأشار "الحريري" إلى حرصه على اختيار عناصر وزارية تتمتع بالكفاءة حتى تتمكن الحكومة الجديدة من تولي المسئوليات والقيام بالمشروعات، خصوصا ما هو مطروح في إطار مؤتمر سيدر (دعم الاقتصاد اللبناني) والتي ستكون موضع اهتمام ودرس سواء من قبل الحكومة أو القطاع الخاص.

من جانبه، قال رئيس مجلس الأعمال اللبناني – السعودي إن المجلس الذي يضم كبار رجال الأعمال من مختلف القطاعات الاقتصادية في لبنان، يعمل حاليا على التحضير لانعقاد ملتقى سعودي - لبناني اقتصادي في 13 يوليو المقبل في بيروت بمشاركة رجال أعمال سعوديين ولبنانيين.

وأضاف أن الملتقى يأتي في إطار منتدى الاقتصاد العربي الذي ينعقد في 12 يوليو المقبل بحضور ورعاية رئيس الوزراء اللبناني ومشاركة نحو 600 مسئول وخبير اقتصادي ورجال أعمال من حوالي 30 دولة عربية وأجنبية.. مشيرا إلى أنه ستكون هناك مشاركة سعودية وأخرى كويتية رفيعة المستوى برئاسة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم.

ولفت إلى أنه تم استعراض القضايا الاقتصادية التي تهم لبنان والسعودية، واحتمال القيام بزيارات متبادلة من القطاع الخاص في البلدين، وسيعقب الملتقى زيارة وفد اقتصادي لبناني - سعودي إلى الرياض للقاء الغرف السعودية وبخاصة مجلس غرف التجارة والصناعة السعودي وبعض المسئولين في المملكة، مؤكدا أن كافة هذه النشاطات من شأنها تعزيز وتحريك العلاقات وتنشيطها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق