"حساسية القمح" مرض يدمر الأمعاء ويصيب كل الأعمار.. تعرف على طرق الوقاية والعلاج

الثلاثاء، 05 يونيو 2018 10:00 م
"حساسية القمح" مرض يدمر الأمعاء ويصيب كل الأعمار.. تعرف على طرق الوقاية والعلاج
مرض حساسية القمح
محمد فرج أبو العلا

إن لـ"القمح" فوائد عديدة لعل أبرزها تقوية الأعصاب والذاكرة، وتنشيط الدورة الدموية، وتنشيط أجهزة التناسل، و تقوية العظام والأسنان، كما أنه يساعد على نمو الشعر وعدم تقصفه، وحماية الجسم من العديد من الأمراض، لأنه يحتوى على مجموعة من الأحماض الأمينية التى تغذى جميع خلايا الجسم، كم أن الأطباء يعتبرون القمح علاجا جيدا لأعراض قرحة المعدة وبعض الأمراض الجلدية وحالات الربو.


ما هو مرض حساسية القمح ومسبباته

مرض حساسية القمح أو ما يعرف بـ"السيلياك" أو حساسية "الجلوتين" ينتشر بين عدد كبير من الناس، ويسبب أعراضا مزعجة، حيث يدمر خملات الأمعاء، وبالتالى الإصابة بسوء الهضم والامتصاص، ونقص أغلب المواد الغذائية وانتفاخ البطن ولين العظام والإسهال المتكرر، وتصبح الخملات مسطحة وقصيرة وخالية من الخلايا الخاصة بالامتصاص، لذلك يصاب المريض بالعشى الليلى وجفاف القرنية بسبب نقص فيتامين "أ"، بالإضافة إلى التهابات الأعصاب نتيجة نقص فيتامين "ب" اللازم للتمثيل الغذائى، ويحرم الجسم من فيتامين "ب" الضرورى للدم، لذلك يصاب مريض "حساسية القمح" بالنزيف المستمر، ويحرم المريض من البروتينات، فيصاب بالأنيميا والاستسقاء والإسهال المتكرر، وانتفاخ البطن بسبب الغازات الناتجة من البكتريا، مع فقدان للشهية، وطفح جلدى وحبوب وبثور على المناطق المعرضة للاحتكاك مثل الكوع والركبة، كما يسقط الشعر لعدم وجود تغذية كافية.

مرض حساسية القمح
مرض حساسية القمح

 

ويؤكد الدكتور محمد فتحى عمر، استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى، أن الجلوتين المسبب لحساسية القمح يؤدى إلى زيادة إنتاج مادة بروتينية تسمح باتساع المسافات البينية بين الخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة، ما يساعد على تسلل المواد الغريبة من تجويف الأمعاء إلى الدم والترسب فى أنسجة الجسم، ومن ثم يتفاعل الجهاز المناعى مع هذه المواد، ولكن لأن بعضها يتشابه إما مع أنسجة الخلايا البائية للبنكرياس المصنعة للأنسولين أو مع الأنسولين نفسه، أو مع بعض الإنزيمات الهامة للبنكرياس، فيبدأ جهاز المناعة فى التعامل مع أنسجة البنكرياس نفسه كمادة غريبة عن الجسم، ما يؤدى إلى الدمار الشامل للبنكرياس ومن ثم الإصابة بمرض السكر.


ما هى المادة المسببة للمرض

إن "الجلوتين" المسبب لـ"حساسة القمح" هو بروتين يوجد فى القمح وعدد كبير من الحبوب الأخرى مثل الشعير والشوفان، ويصاب بها الأشخاص عند تناول المكرونة والبسكويت وأغلب أنواع الخبز، ومن أهم الأعراض التى يشعر بها مرضى حساسية القمح، الشعور بالإعياء حتى فى حالة الحصول على القدر الكافى من النوم، ظهور بعض المشاكل على الجلد مثل حب الشباب واحمرار الجلد والحكة، وغالبا ما تظهر فى الرقبة والركبتين والظهر والأرداف، والانتفاخ والإمساك أو الإسهال، والقلق والاكتئاب واضطراب الحالة المزاجية، والصداع وفقدان التركيز وتدهور القدرات العقلية، وخلل فى الهرمونات خاصة بالنسبة للسيدات، ما قد يؤدى لاضطرابات الوزن، ولعل أشهر أعراضه ظهور قرح بالفم والوجنتين والشفاة، وآلام المفاصل والعضلات.

اعراض حساسية القمح
مرض حساسية القمح


كيفية اكتشاف الإصابة بحساسية القمح

ويقول الأطباء إن عدم اكتشاف الإصابة بهذا المرض الطفل قد يسبب قصر القامة للأطفال، وأخطر مضاعفاته عدم الخصوبة، وقد تعانى بعض الإناث من احتمالات الإجهاض واحتمالات ولادة أطفال مصابين بتشوهات خلقية، مشيرين إلى أن هناك استعدادا وراثيا فى الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض السكر وحساسية القمح، حيث تنتشر حساسية القمح فى مرضى السكر 25 ضعفا مقابل غير المصابين بمرض السكر.

 

ويشير الدكتور محمد فتحى عمر، استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى، إلى أنهم عادة ما يطلبون من المريض إجراء تحليل دم يسمى "اختبار حساسية القمح"، والذى يكشف عن مدى وجود أجسام مضادة مسببة للحساسية تكون خاصة بمسببات الحساسية الشائعة، بما فى ذلك بروتينات القمح، من عدمه، وذلك من أجل تشخيص المرض، لبدء مرحلة العلاج.
 

اختبار حساسية القمح عند الاطفال
اختبار حساسية القمح عند الاطفال

 

طرق الوقاية والعلاج من حساسية القمح

يؤكد الأطباء أنه لا يوجد علاج نهائى لمرض حساسية القمح، إنما يكون العلاج وقائياً، أى يجب الابتعاد عن جميع أنواع الطعام المحتوية على "الجلوتين" مثل القمح والطحين والبرغل وكل طعام صنع من طحين القمح؛ كالخبز والبسكويت والمعجنات والحلويات المخبوزة والمكرونة والمواد الغذائية التى تحتوى على دقيق القمح والشعير، كما يجب تجنب تناول المكسرات المجففة والمحمصة، والشوفان.

 

وينصح الأطباء، مرضى حساسية القمح بتناول أطعمة بديلة مثل الأرز والذرة وطحين الذرة أو طحين الأرز، ويمكن استخدامها لصناعة الخبز، والخضار والفواكه، وجميع منتجات الألبان، والبيض، والزيوت، وجميع أنواع اللحوم والأسماك، والبقوليات.

اعراض مرض حساسية القمح
مرض حساسية القمح

 

وفى ذات السياق، فقد توصل علماء إلى إمكانية استبدال القمح ببروتين موجود فى الذرة يطلق عليه اسم "زين"، لعمل عجين له تماماً نفس قوام وطعم العجين المصنوع من القمح، حسب ما ذكرته صحيفة "ديلى ميل".

 
تعليقات (1)
ماهو علاج حساسية القمح
بواسطة: نبيل
بتاريخ: الخميس، 26 ديسمبر 2019 09:34 ص

ماهو علاج حساسية القمح

اضف تعليق