تنظيم الحمدين ينهار.. خسائر جديدة تنتظر الدوحة في العام الثاني للمقاطعة

الأربعاء، 06 يونيو 2018 10:00 ص
تنظيم الحمدين ينهار.. خسائر جديدة تنتظر الدوحة في العام الثاني للمقاطعة
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

 

لم تتوقف الخسائر التي تتكبدها الدوحة منذ إعلان الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، مقاطعة قطر، ورغم مرور عام على هذه المقاطعة، ومزاعم الدوحة بأنها قادرة على مواجهة أزمتها إلا أن تنظيم الحمدين لم يتمكن حتى الآن من إيقاف نزيف تلك الخسائر التي تسببت في تهاوي الاقتصاد القطري بشكل كبير.

 

وفي نفس الوقت كلما مر الوقت على المقاطعة العربية للدوحة، تتزايد فيه اعتماد تنظيم الحمدين على جماعة الإخوان وتوظيفها من أجل التحريض على الرباعي العربي، والاستعانة بعناصرهم في عدد من الدول العربية لشن حملات هجوم على القادة العرب الذي يتصدون للإرهاب القطر في المنطقة.


4 دول عربية يقاطعون الدوحة

4 دول عربية أعلنت في 5 يونيو الماضي مقاطعة الدوحة، إلا أن المحصلة قابلة للزيادة مع دخول الدوحة العام الثاني من المقاطعة، خاصة بعد ثبوت أدلة التحريض القطري ضد المنطقة العربية، وتعاونها مع الجماعات الإرهابية ضد الدول العربية.

1
 

 

أبرز الخسائر التي تنتظر قطر خلال الفترة المقبلة، هو تفاقم الخسائر المتعلقة بالخطوط الجوية للدوحة، خاصة مع اعتراف مدير الخطوط الجوية القطرية، أن الدوحة ستواصل ميد من الخسائر مع استمرار المقاطعة العربية لقطر.


خسائر الخطوط الجوية القطرية

وفي هذا السياق، أكد أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن خسائر الخطوط الجوية القطرية ستكون أزمة جديدة للدوحة ستقسم ظهر تنظيم الحمدين خلال الفترة المقبلة.

2017_9_26_20_45_46_807
 

 

وقال الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، أن خسائر الخطوط القطرية قاصمة لظهر نظام قطر، فهذه الخطوط أصبحت كخطوط إيران الجوية تنقل الإرهابيين والبضائع المحظورة دوليا.

 

وأوضح الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن نظام قطر سبق وإن استخدم طيرانه لتهريب هاربين من العدالة في البحرين والسعودية ومصر والإمارات.


دولة عربية جديدة ستقطع العلاقات مع الدوحة

من جانبه توقع أحمد العناني، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، أن تقدم دول عربية أخرى على مقاطعة قطر على غرار الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب الممول من قطر.

 

download
 

 

وقال عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إن الفترة المقبلة ستشهد مزيد من الخسائر القطرية، مزيد من العقوبات والمقاطعة، وستزداد العزلة القطرية بشكل كبير.

 

ولفت عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إلى أن هناك دول عربية اخرى ستحذو حذو الرباعي العربي، من بينها دول موريتانيا التي لديها تحفظ على أنشطة الدوحة في المنطقة العربية.

 

وحول انعكاس تلك الخسائر القطرية التي ستتكدبها الدوحة خلال الفترة المقبلة على الأوضاع الداخلية القطرية، أوضح هشام النجار، الباحث الإسلامي، أن مثل هذه الخسائر سواء السياسية أو الاقتصادية، عادة ما يكون لها تأثيرات عكسية على الأوضاع الداخلية وبالتالي فإن الأوضاع الداخلية بقطر ستشهد اضطرابا وسعا نتيجة تلك الخسائر التي تلاحق الدوحة.

 

وأشار الباحث الإسلامي، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إلى أن الأنظمة التي سعت للتخريب والمؤامرات في الخارج ذاقت جميعها من نفس الكأس، وبالتالي فإن ذات الأمر سيتكرر مع قطر.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق