بالأرقام.. إجمالي صادرات مصر في 2017 وأبرز الدول المستوردة

الأربعاء، 06 يونيو 2018 01:00 م
بالأرقام.. إجمالي صادرات مصر في 2017 وأبرز الدول المستوردة
طارق قابيل وزير التجارة والصناعة
كتب- مدحت عادل

 

تواجه وزارة التجارة والصناعة تحديات كبيرة من أجل إعادة ترتيب أوضاع عدد من الملفات ذات الأولوية، بما يترتب عليه تحقيق المنفعة للاقتصاد المصرى، وعلى رأس هذه الملفات التجارة الخارجية، وكيفية ضبط الميزان التجارى الذى ظل يواجه عجزًا لسنوات طويلة، وهو ما نجحت فيه وزارة التجارة والصناعة إلى حد كبير.

وتناول تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، «لمحة إحصائية.. مصر 2018»، محصلة التجارة الخارجية لمصر مع قائمة بأهم الدول التى تتعاون تجاريا مع مصر، وفقا لتصنيف تقرير الجهاز المركزى بنهاية 2017، وقدر التقرير إجمالى الصادرات المصرية إلى إيطاليا بـ2.2 مليار دولار مقابل 1.5 عام 2016، والهند 900 مليون دولار مقابل 700 مليون دولار عام 2016، والولايات المتحدة الأمريكية 1.4 مليار دولار مقابل 1.1 مليار دولار عام 2016.

وفى المقابل صنف تقرير الجهاز المركزى أربعة دول أخرى وهى «الصين والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وروسيا»، كأهم الدول التى تستورد منها مصر، وشهد حجم الواردات تراجع ملحوظ فى الواردات من الصين، وأصبحت 8.1 مليار دولار مقابل 9.3 مليار دولار عام 2016، فيما شهدت الواردات من الولايات المتحدة ثباتا عند مستوى 3.9 مليار دولار، وتراجعت الواردات من ألمانيا إلى 4.5 مليار دولار مقابل 6.1 مليار دولار، بينما زادت الواردات من روسيا إلى 3.6 مليار دولار مقابل 2.9 مليار دولار.

 

 

التجارة الخارجية

 

ويشير التوزيع النسبى للصادرات المصرية خلال عام 2017، إلى أن الدول العربية استحوذت على نصيب الأسد بنسبة 37.3% من إجمالى الصادرات المصرية، مقابل 29.2% لدول الاتحاد الأوروبى، يليها بقية دول أوروبا 10.8%، ثم دول أسيا فيما عدا الصين واليابان 6.3% من إجمالى الصادرات المصرية.

أما التوزيع النسبى للواردات المصرية من الخارج، فقد أظهر التقرير استحواذ دول الاتحاد الأوروبى على 30.2%، مقابل 14.7% للدول العربية، يليها بقية دول أوروبا 13.7%.

وسجل الميزان التجارى تراجع ملحوظ بنهاية 2017، حيث ارتفعت صادرات مصر غير البترولية 10% مسجلة 22.4 مليار دولار مقابل 20.4 مليارا فى 2016، وانخفضت الواردات 14% خلال الفترة ذاتها إلى 56 مليارا و814 مليون دولار مقارنة مع 66 مليارا و309 ملايين دولار في العام السابق.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق