طهران تفخخ بلاد الرافدين.. هل تدخلت إيران لإحداث بلبلة في نتائج انتخابات العراق؟

الخميس، 07 يونيو 2018 11:00 ص
طهران تفخخ بلاد الرافدين.. هل تدخلت إيران لإحداث بلبلة في نتائج انتخابات العراق؟
انتخابات العراق
كتب أحمد عرفة

بعد أن بدأت العراق تعيش حالة من الاستقرار، عقب إعلان حيدر العبادي رئيس وزراء العراق، تحرير جميع الأراضي العراقية من داعش، وإجراء الانتخابات البرلمانية في (12 مايو) الماضي، والإعلان عن نتائجها، بدأت تدخل مرحلة جديدة من الفوضى، بعد أن أعلنت البرلمان العراقي التصويت على إلزام مفوضية الانتخابات بإعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات في عموم العراق.

تراجع نفوذ إيران
نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية، أظهرت بشكل كبير تراجع نفوذ طهران، بعد أن تصدرت قائمة «سائرون»، التي يتزعمها رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، والذي يرفض التدخل الإيراني في بغداد، نتائج الانتخابات العراقية، مقابل تراجع كبير لقائمة نوري المالكي، وهو ما يفتح تساؤلات حول ما إذا كانت طهران تدخل لإحداث حالة من البلبلة وقيادة دعوات تطالب بإلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية.
 
أمس أعلن رئيس البرلمان العراقي، عمل مفوضية الانتخابات وإعادة الفرز اليدوي لـ (25%) من الأصوات، في المقابل نقلت قناة «السومرية نيوز» العراقية، نفي رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات العراقية، منع محاولة الهيتاوى، السفر خارج العراق، حيث أكد أنه سيقاضي أية جهة تبث أخبارا ومعلومات تهدف لإرباك الشارع العراقي، ومشيرا في ذات التوقيت أن هناك أطراف تقف خلف هذه الشائعات لإحداث بلبلة في الشارع العراقي.

رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات العراقي ينفي مغادرته للبلاد
ووفقا لتصريحات رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات العراقي، فإنه أكد أنه متواجد في العاصمة بغداد ومستمر في مهامه من أجل إيصال الحقيقة إلى جميع المواطنين العراقيين بشان نزاهة العملية الانتخابية ويحتفظ بحقه بمقاضاة أية جهة تبث أخبارا ومعلومات تهدف لإرباك الشارع العراقي.
 
عقد البرلمان العراقي أمس جلسة، قالت وسائل إعلام عراقية، إن الهدف منها هو تكوين وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق فيما يختص بالعملية الانتخابية وإعداد تقارير موثقة حول المخالفات التي شابت تلك العملية.
 
من جانبه علق الدكتور أنور قرقاش، وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، على نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية، موضحا أن تلك النتائج كشفت تراجع النفوذ الإيراني في العراق خاصة بعد أن حققا قائمة سائرون التي يتزعمها مقتدى الصدر نتائج قوية وتصدرت نتيجة الانتخابات البرلمانية.

أنور قرقاش يشيد بانتخابات العراق
ونقلت صحيفة «ذا ناشيونال» الإماراتية عن وزير الشؤون الخارجية الإماراتي،، تأكيده أن نتائج الانتخابات العراقية تمثل انتكاسة لطموحات إيران، موضحا أن النتائج تشير إلى أن العالم العربي يتجه للابتعاد عن النظر إلى مشكلاته من خلال عدسة طائفية.
 
وطالب وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، الدول العربية إلى دعم إنشاء ركز عربي، لافتا إلى أن معظم التصريحات الصادرة من العراق معارضة بشدة للنفوذ الإيراني في البلاد، في حين أن إيران ما زالت لديها رؤية شديدة الطائفية لتصبح القوة الرئيسية في المنطقة فإنني أستطيع القول إن إيران تتلقى ضربات وأنه ليس تقدما متصلا.
 
وكان مجلس النواب العراقي، أعلن أمس الأربعاء انتداب 9 قضاة لإدارة مفوضية الانتخابات، حيث ذكرت الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، أن مجلس النواب العراقي صوت على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بنتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق