العودة من باب الاقتصاد.. 2 مليار دولار صادرات مصرية إلى روما في 2017

الجمعة، 08 يونيو 2018 07:00 م
العودة من باب الاقتصاد.. 2 مليار دولار صادرات مصرية إلى روما في 2017
السفير الإيطالى بالقاهرة جيامباولو كانتينى
كتب: مدحت عادل

 

مرت العلاقات المصرية الإيطالية بتقلبات مختلفة على المستوى السياسى والاقتصادي، فى السنوات الماضية، ولكن يبدوا أن هذه التقلبات ذهبت بلا رجعة، بالنظر إلى النقلة التى شهدتها العلاقات السياسية والاقتصادية مؤخرا، والتى انعكست بشكل إيجابى على حجم الصادرات المصرية إلى السوق الإيطالية بنهاية عام 2017.

وصنف تقرير حديث صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تحت عنوان «لمحة إحصائية..مصر 2018»، إيطاليا ضمن أهم الدول التى تتعاون تجاريا مع مصر بنهاية عام 2017، وأظهر التقرير أن إجمالى الصادرات المصرية إلى إيطاليا سجلت 2.2 مليار دولار بنهاية عام 2017 مقابل 1.5 عام 2016، وذلك بزيادة بلغت 700 مليون دولار.

وحلت دولة إيطاليا فى المركز الأول متفوقة على الهند التى كانت صادرات مصر إليها نحو 900 مليون دولار مقابل 700 مليون دولار عام 2016، يليها الولايات المتحدة الأمريكية وكانت قيمة الصادرات المصرية إليها نحو 1.4 مليار دولار مقابل 1.1 مليار دولار عام 2016.

الارتفاع الإيجابى لجحم الصادرات المصرية إلى إيطاليا، يعد محصلة للنجاحات التى حققتها الدولة للتغلب على أسباب التوتر التى شابت العلاقات بين البلدين بعد حادث الطالب جوليو ريجينى، من خلال الجولات الدبلوماسية الناجحة على المستوى الرئاسي ووزارة الخارجي، إلى جانب المرونة التى ابدتها الجهات الأمنية المصرية مع الجانب الإيطالى للتأكد من رغبة القاهرة فى تحقيق العدالة، وانتهت هذه الجولات بعودة جيامباولو كانتينى السفير الإيطالى إلى القاهرة مرة أخرى فى سبتمبر الماضى ليستأنف مهام منصبه من جديد بالقاهرة.

الملاحظ خلال الفترة التى أعقبت سحب السفير الإيطالى وحتى الآن، هو عدم تأثر العلاقات الاستثمارية والتجارية بين البلدين بتطورات الملف الدبلوماسى، بل على العكس حققت العلاقات التجارية والاستثمارية زيادة ملحوظة لاسيما على الجانب المصرى، وأظهرت بيانات التبادل التجارى الواردة بنشرة صادرات وواردات للفترة من شهر مايو وحتى يناير الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن الصادرات المصرية سجلت نحو 244 مليون و391 ألف دولار فى الفترة من يناير- مايو 2017 مقارنة بـ156 مليون و58 ألف دولار خلال فترة المقارنة العام الماضى بزيادة بلغت 68 مليون و333 ألف دولار، بينما تراجع حجم الواردات المصرية من إيطاليا بنحو 184 مليون و881 ألف دولار خلال نفس الفترة حيث بلغ إجمالى الواردات المصرية 291 مليون و222 ألف دولار مقابل 476 مليون و103 ألف دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق