صندوق النقد الدولي: النساء ينلن أجورا أقل من الرجال بـ20% ومشكلة التمييز قائمة

السبت، 09 يونيو 2018 02:00 ص
صندوق النقد الدولي: النساء ينلن أجورا أقل من الرجال بـ20% ومشكلة التمييز قائمة
عمل المرأة
كتب محمود حسن

160 تريليون دولار خسائر عالمية تخسرها دول العالم نظرا للتفاوت فى الأجور بين الرجال والنساء وفقا للبنك الدولى فى دراسة أصدرها منذ أيام شملت 141 دولة فى العالم، والتى أكد فيها أن النساء لا يشاركن سوى بنسبة 38% من ثروة البلاد من رأسمالها البشرى، وتقل النسبة كلما قل تقدم هذا البلد، وذلك بسبب ما قال البنك الدولى إنه "حواجز بين الجنسين".

وقالت الدراسة إن النساء يكسبن دخلا أقل من الرجال بنسبة 20%، وأن الخسائر يخص منها 3.1 تريليون دولار فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتحاول دول العالم منذ السبعينات تقريبا محاربة هذا التفاوت، وفى منطقتنا العربية اتخذ مجلس الوزراء الإماراتى الشهر الماضى قرارا بإصدار قانون لتحقيق المساواة فى الأجور بين الرجل والمرأة,

وفى دراسة سابقة لصحيفة فاينانشيال تايمز فإ النساء تنلن أجورا أقل من الرجال فى فرنسا بنسبة 28%، وفى الولايات المتحدة حوالى 20%، أما هنا فى مصر فوفقا لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، فإن هناك تفاوتا بين متوسط الأجر النقدى الأسبوعى حوالى 13%، ويبلغ متوسط الأجور للسيدات فى مصر 850 جنيه اسبوعيا، أما الرجال فيبلغ 960 جنيه.

وفى بريطانيا حين نفذت الشركات البريطانية التى يزيد عدد موظفيها عن 250 شخصا أرقام أجور العاملين بها، ظهر وجود تفاوت فى الأجور بين العديد من الشركات بحوالى 15%، بل وصل للأمر إلى أن شركة مثل "إيزيجيت" للطيران ظهر فيها أن النساء يتقاضين أجورا أقل من الرجال بحوالى 52%.

وفى دراسة سابقة أجريت فى الولايات المتحدة الأمريكية أظهرت الدراسة أن أشخاصا يقومون بالعمل نفسه، ولديهم نفس المؤهلات العلمية لكن الرجال يتقاضون رواتب أعلى بـ 20 ألف دولار سنويا من النساء فى المجال الطبى الذى تزداد فيه هذه الفجوة، حيث اعرب المشاركون فى الدراسة عن عدم العثور على أسباب ملموسة لتفسير هذه الفجوة، بل وصف القائمون على الدراسة الأمر بأنه "عصى على الفهم".

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق