سيزوره يوميا 15000 سائح.. ننشر الفرص الاستثمارية بالمتحف المصري الكبير

السبت، 09 يونيو 2018 04:00 ص
سيزوره يوميا 15000 سائح.. ننشر الفرص الاستثمارية بالمتحف المصري الكبير
مصطفى الجمل

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق المؤتمر الأول للإعلان عن بدء إجراءات الطرح الدولى «مرحلة التأهيل» لإدارة وتشغيل خدمات بالمتحف الكبير، والذي تحاول وزارة الاستثمار والتعاون الدولي إبراز العديد من الفرص الاستثمارية بداخله. 
 
حسب ما نشرته الوزارة على موقعها الالكتروني، فإن هذا الطرح يستهدف إنشاء مجمع حديث يضم عدد من المعارض والمطاعم والمحلات وخدمات أخرى، حيث يستعرض جميع الفترات الفرعونية، وستدعم التكنولوجيا الجديدة عرض أكثر فاعلية وكفاءة للمعلومات تجعل جميع الزوار يمرون بتجربة تعليمية وثقافية مليئة بالمتعة والترفيه.
 
مصدر بوزارة الآثار، قال إنهم متفائلون بحجم الإقبال  من قبل الشركات الدولية على حضور مؤتمر الإعلان الدولي لمناقصة إدارة وتشغيل الجزء الخاص بالخدمات الملحقة بالمتحف المصرى الكبير، موضحاً أن خلال الفترة الماضية تقدم بالفعل عدد كبير من الشركات الدولية بطلبات رغبات، غلب على جزء كبير منها التحالفات المشتركة تطلب إدارة الملحق المعروض للطرح الدولي، مؤكداً أن الطرح منصب فقط على إدارة الخدمات الملحقة بمحيط المتحق ولا يدخل ضمنه بأي شكل من الأشكال المنطقة الأثرية. 
 
تراهن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، في استقطاب أكبر عدد من الشركات للاستثمار في هذا المشروع، على القيمة المضافة التي يمثلها المتحف للسياحة المصرية بمحافظة الجيزة، بعد أن وصلت تكلفة انشائه 550 مليون دولار، ويستهدف ما لا يقل عن 4 مليون سائح سنوياً، أي ما يعادل  15000 زائر يوميًا.
 
المتحف الذي يعد قطعة فنية نادرة للكم الكبير الذي يضمه من الآثار الفرعونية، شيد على مساحة 117 فداناً بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة، وبلغ إجمالي القطع الأثرية المنقولة للمتحف 42270 قطعة، مما يشجع على الاستثمار في المحال حول المتحف، ولا سيما أنه سيحج إليه المواطنون من كل محافظات مصر، فضلاً عن السياح الذين سيستهدفونه من كل دول العالم. 
 
يضم المتحف عدد كبير من القاعات المخصصة للمؤتمرات، يمكن استثمارها في الترويج للسياحة المصرية، والتعريف بالحضارة الفرعونية، وإقامة الحفلات الكبيرة التي ستدر بالضرورة دخلاً كبيراً وتليق بقيمة المتحف. 
 
 في  عام 2010 تم افتتاح مركز الترميم البالغة مساحته 14000 متر مربع، ويضم معامل متخصصة تحتوى على أحدث الأجهزة الخاصة بترميم الآثار الحجرية والجلدية والمعدنية والخشبية، كما افتتحت منطقة المخازن الأثرية التي تم تصميمها وفق أحدث تقنيات الحفظ والتأمين بحيث تصنف الآثار طبقًا لمادة الصنع، ومن المخطط إنشاء متحف للطفل، ومتحف لذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز لتعليم وتدريب الكوادر البشرية العاملة فى مجال المتاحف، بالإضافة إلى سينما ثلاثية الأبعاد، وقاعات للعروض المسرحية والأوبرا، ومركز للمؤتمرات، وقاعات للمحاضرات، ومنطقة ترويحية على مساحة 25 فدانًا تتضمن أماكن ترفيهية وخدمية وحدائق عامة.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق