لو عايز تستثمر مع الدولة.. اعرف "أذون الخزانة" وتفاصيل طرحها وكيف تحصل عليها

السبت، 09 يونيو 2018 12:00 م
لو عايز تستثمر مع الدولة.. اعرف "أذون الخزانة" وتفاصيل طرحها وكيف تحصل عليها
وزارة المالية
مصطفى الجمل

«الحكومة تطرح أذون خزانة بقيمة 7 مليارات جنيه» المتصفح اليومي لأي موقع إخباري أو جريدة مطبوعة، أو حتى المستمع لنشرة الراديو، حتما صادف أخبارا كثيرة ومتكررة ومتقاربة في أرقامها من هذا النوع، فبنسبة كبيرة لا يمر أسبوع دون أن تعقد وزارة المالية أو البنك المركزي نيابة عن وزارة المالية جلسات لطرح أذون الخزانة، وخلال ساعات من الآن سيطرح البنك المركزي نيابة عن وزارة المالية، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ15.7 مليار جنيه، جزء منها لأجل 91 يوماً ويقدر بـ7.7 مليار جنيه، والآخر بقيمة 8 مليار جنيه لأجل 273 يومًا.

 نسبة قليلة من العامة والنخبة الغير متخصصة في مجال الاقتصاد، توقفت عند المصطلح نفسه «اذون خزانة» وحاولت تفسيره وتعريف الغير به، ما هي؟ وما العائد منها؟ من المسموح له طرحها؟ ومن المستفيد؟ وما حجم الا ستفادة؟، خلال السطور المقبلة يحاول «صوت الأمة» الإجابة عن هذه الأسئلة بصورة مبسطة توضح كل الأمور المتعلقة بأذون الخزانة.

ما هي؟

هي أداة من أدوات الاقتراض الحكومي والاستدانة قصيرة الأجل، تطرحها الحكومة لآجال حدها الأدنى 3 أشهر والأقصى 12 شهر، تشبه بنسبة كبيرة شهادات الاستثمار مع فارق أن عائدها أكبر ومخاطرها أقل على الجانبين، يستطيع الاستثمار فيها البنوك والشركات المالية الكبرى الحكومية منها والخاصة، وبالتبعية عملاء هذه الشركات من الأفراد، نظراً لأنه حتى الآن لم يخرج تشريعاً يتيح للأفراد الاستثمار المباشر في البنك المركزي.

يصنفها المحللون الاقتصاديون على أنها أداة استدانة منخفضة المخاطر، وتعد العصا السحرية لسد عجز الموازنة ومواجهة ارتفاع التضخم، والقضاء على سرطان الإتجار في العملات الأجنبية. 

الهدف منها

 تتعامل معها الحكومة المصرية وعدد كبير من الحكومات الاجنبية أيضاً، على أنها ركن ركين في أي برنامج إصلاح اقتصادي، فهي تساهم بشكل كبير في استقرار أسعار العملة المحلية، نظراً لأن فلسفتها تقوم على سحب فائض السيولة النقدية من الأسواق بدلاً من أن يتم استثماره في مصادر أخرى كالعملة الصعبة، الأمر الذي يؤدي إلى خفض حجم الطلب الكلي على السلع والخدمات، وتستغلها الحكومة في سد عجز الموازنة، وتمويل المشروعات الاستثمارية.

فائدة أخرى تتحق من إصدار الحكومة لأذون الخزانة، وهي تحقيق زيادة في حجم المدخرات من العملة المحلية،  نظراً لارتفاع أسعار فائدتها عن أي فائدة بنكية سواء على حسابات الادخار العادية أو حتى شهادات الاستثمار، ففي الوقت الذي تصل فيه أعلى فائدة على شهادات الاستثمار إلى  15.7%، تصل الفائدة على أذون الخزانة إلى 18.9%، وزيادة المدخرات من العملة المحلية لمن لا يعلم يساهم بشكل مباشر في استقرار سعر العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية.

 

كيف تحصل على أذون خزانة؟ 

ليس متاحاً حتى الآن الاستثمار المباشر للأفراد في البنك المركزي، ولكن عملاء البنوك الخاصة وشركات تداول الأوراق المالية، يمكنهم الاستثمار عن طريق هذه البنوك إن كانت اشترت من الحكومة أذون خزانة، ويعلن البنك عبر موقع الرسمي أو منافذه الرئيسية الحد المتاح للأفراد من أذون الخزانة للاستثمار فيه، والمحدد غالباً بـ25 ألف جنيه.

يراهن المحللون الاقتصاديون على إقبال المواطنين بكثافة على الاستثمار في أذون الخزانة، إن نجحت البنوك في نشر هذه الثقافة، لأنها تشبه بنسبة كبيرة شهادة الاستثمار مع فرق أن مدة الاستثمار في أذون الخزانة قصيرة، والعائد أكبر نسبياً.

 

الفرق بين الأذون والسندات

إن فتحت شهيتك على الاستثمار في الاذون، وذهبت لقراءة المزيد من الأخبار قد يصادفك مصطلح يتشابه مع مصطلح أذون الخزانة، وهو «سندات الخزانة» لا تقلق، هما نفس الشيء إلى حد كبير متشابهان في الفلسفة والهدف، مع الاختلاف في الأحد الأقصى للأفراد وأجل السداد بشكل عام، فالسندات تصل آجالها إلى ثلاث سنوات. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق