هل خافوا من تحرش ترامب؟.. مسابقة ملكة جمال الكون تلغي فقرة «البكيني»

السبت، 09 يونيو 2018 10:00 م
هل خافوا من تحرش ترامب؟.. مسابقة ملكة جمال الكون تلغي فقرة «البكيني»
جانب من مسابقة ملكة جمال العالم
مصطفى الجمل

«يا خسارة لغوا فقرة البكيني»، تعليق ساخر كتبه أحد نشطاء موقع التغريدات القصيرة «تويتر، باكياً النبأ الذي أكدته معظم المواقع الأمريكية عن إلغاء فقرة السير بملابس البحر «البكيني» في مسابقة  miss America،  التي ينتظرها مئات الآلاف من الجمهور حول العالم.

على الرغم من أن الناشط الذي كتب هذا التعليق عربياً، إلا أن التعليقات التي كتبها الأمريكيون ومتابعو المسابقة من مختلف دول العالم على الخبر لم تختلف كثيراً، فالكل يرى أن هذه الفقرة كانت من أهم فقرات المسابقة، وأكثرها كشفاً لجمال المتسابقات واتساق جسدهم، إذن ما السبب؟

ترامب السبب

هل لترامب أي صلة بهذا القرار؟ سؤال أطلقه أحد النشطاء ولاقى قبولاً لدى متابعيه، فراحوا يعيدون وقائع تحرش الرئيس الأمريكي بالسيدات على مدار الفترة الماضية، فالرئيس الأمريكي  الذي شارك في تدشين هذه المسابقة، اشتهر بالتحرش وباتت فضائحه الجنسية تلاحقه أينما حل مما  أثار الرعب في المجتمع الأمريكي، والتحرش نفسه هو الذي دفع القائمون على المسابقة إلى إلغاء هذه الفقرة.

كارلسون رئيس مجلس إدارة المسابقة قالت: «يعيش العالم مرحلة جديدة ومختلفة من ارتفاع أصوات النساء ضد التحرش والاعتداء الجنسي، ولذلك سمحنا للمشتركات بارتداء يخترنه وما يحلو لهن من لباس، للتعبير عن  شخصيتهن، في مبادرة لتحسين المجتمع، وإعادة تعريفه بدور المرأة».

مضيفة: «لم يكن للبيكيني أي معنى أو غاية في المسابقة، فملكة جمال العالم مسابقة جمال مع غرض إنساني أو تثقيفي، وتلقينا على مدار السنوات الماضية طلبات من فتيات يقن إنهن يرغبن في المشاركة في المسابقة، ولكن يكرهن الظهور بكعب عالي وملابس البكيني، فقررن أن نفاجئهن».

 


البكيني يتبخر

تأكيداً على إلغاء فقرة البكيني من مسابقة هذا العام، نشر الحساب الرسمي  للمسابقة فيديو للبكيني وهو يتبخر بين الدخان، مرفقاً به هاشتاج ByebyeBikini#، الذي انقسم حوله النشطاء إلى فريقين مؤيد ومعارض، فريق من النساء والرجال يبكون على إلغاء الفقرة، لأنه يعد انصياع للابتزاز الذي يقوم به المتحرشون حول العالم، وقتل لمظهر من مظاهر جمال المسابقة، فريق من النساء يرى أن الأمر طالما ترك لحرية المرأة، فذلك يعزز منها ومن قيمتها، ويرفع من عليها ضغط لبس لباس معين لإبراز جمالها.

وهدد بعض الرجال بالامتناع عن متابعة المسابقة، بعد إلغاء أهم فقراتها، والتي كان يتسمر الملايين حول العالم أمام الشاشات لمتابعتها، ومتابعة ما استجد من موديلات للبس البحر.

 

شهادات حائزات على اللقب

مالوري هيغان، الفائزة باللقب في موسم 2013، قالت إن التحرش ساد العالم من الشرق إلى الغرب، وإلغاء الفقرة قضية كبرى يجب الوقوف أمامها، أما الفائزة باللقب في 2015 ترى كيرا كازانتسيف أيدت القرار، واصفة إياه بأنه انتصار للمرأة، مثلما  أيدت حليمة أدن الفتاة الصومالية البالغة من العمر 21 عاماً والمشاركة بالمسابقة عام 2016 القرار، قائلة: «من منا لا ترغب في أن تقدم نفسها للعالم كإنسان، انطلاقاً من روحها وليس من جسدها».

1200px-Mallory_Hagan_LRLM371_(cropped)

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق