هل مرت انتخابات العراق بسلام؟.. أحاديث البرلمان والرئاسة عن "التلاعب بالناخبين"

السبت، 09 يونيو 2018 03:04 م
هل مرت انتخابات العراق بسلام؟.. أحاديث البرلمان والرئاسة عن "التلاعب بالناخبين"
رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري

شهد العراق قبل أسابيع انتخابات عامة، امتازت بالهدوء والاستقرار والمشاركة الكثيفة، وما إن مرت حتى بدأت إثارة ملاحظات حولها، وتحدث البعض عن شبهات تلاعب بإرادة الناخبين.

في هذا الإطار، قال رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، اليوم السبت، إن اجتماع رئاستي الجمهورية والبرلمان مع رؤساء الكتل السياسية شهد الاتفاق على عدم الصمت على التلاعب بإرادة الناخبين، متابعا: "اللقاء كان حول تداعيات الانتخابات، والجميع اتفقوا على عدم الصمت على عملية التلاعب بإرادة الناخبين واحترام الإجراءات القانونية التي تم اعتمادها".

وأوضح "الجبوري" في تصريح أوردته قناة "السومرية نيوز"العراقية عقب الاجتماع، أنه يجب النظر للمرحلة المقبلة بتأنٍ ومحاولة إيجاد المخارج العملية والقانونية للمشكلات التي نواجهها، مشيرا إلى أن القرار الذي اتخذه البرلمان إجراء ضروري لمواجهة المشكلة التي نواجهها.

يشار إلى أن رئاستي الجمهورية والبرلمان العراقيتين عقدتا صباح اليوم السبت اجتماعا مع رؤساء الكتل المشاركين بالانتخابات؛ لبحث الأوضاع السياسية ونتائج الانتخابات، ولاقت نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة انتقادات كبيرة من قبل نواب سابقين ومرشحين جدد، بداعى وجود تزوير كبير، ما دعا مجلس النواب إلى عقد عدة جلسات استثنائية بهذا الشأن، قرر خلالها تغيير قانون انتخابات مجلس النواب وإعادة العد والفرز اليدوي في كل العراق.

وأضاف الجبوري، فى تصريح أوردته قناة "السومرية نيوز"العراقية عقب الاجتماع، أن 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا