«ما تفكرش تسرق».. المناطق الأثرية تحت الحراسة الأمنية المشددة خلال العيد

الأحد، 10 يونيو 2018 08:00 ص
«ما تفكرش تسرق».. المناطق الأثرية تحت الحراسة الأمنية المشددة خلال العيد
الأهرامات

 

لصوص الآثار ينشطون فى العطلات الرسمية وفى وقت الفوضى كما حدث إبان أحداث ثورة يناير 2011 غير أن الجهات القائمة على حراسة مقدرات الوطن توعدت اللصوص من الاقتراب من كنوز مصر فى أيام العيد وغيرها.

وفى سبيل ذلك أعلنت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار جاهزيتها لتأمين المنشآت السياحية والمناطق الأثرية خلال أيام عيد الفطر، من خلال ربط غرفة عمليات المنطقة المركزية بمناطق جنوب الصعيد ومناطق سيناء والقناة.

وكشف اللواء مصطفى أنسى، مساعد وزير الداخلية لشرطة السياحة والآثار، عن أن المناطق الأثرية فى الهرم والقلعة أكثر اتلمزارات التى يقصدها المصريين خلال العيد بجانب الغردقة وشرم الشيخ، مشيرًا إلى أن جميع المحافظات تشهد استنفارا وتواجد للضباط والأافراد على مدار الساعة.

 

سرقة الآثار
 

وقال مساعد الوزير فى تصريحات صحفية، إن اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية يتابع يوميًا خطة التأمين ووجه بتكثيف الحملات على المناطق الأثرية ومنع تواجد الباعة وإزالة المخالفات بالتنسق مع شرطة المرافق، وتوسيع دائرة الاشتباه وإجراء التحريات الدقيقة لإحباط محاولات التنقيب عن الآثار، والتفتيش الدقيق للسيارات والحافلات السياحية ومراجعة التراخيص الخاصة بهم.

وأضاف أنسى، أن وزير الداخلية شدد على تكثيف التواجد الأمنى بالمزارات السياحية والأثرية ومراجعة تراخيص العائمات السياحية والمطاعم بالقاهرة والجيزة والأقصر وأسوان والغردقة وشرم الشيخ .

وأشار مساعد الوزير لشرطة السياحة، إلى أن هناك تنسيقا مشتركا فى التأمين مع قطاع الأمن العام وقطاع الأمن المركزى وتم الدفع بعناصر من المجموعات القتالية للتأمين، بالتنسيق مديريات الأمن الواقع فى مقرها الأثر للتأمين.

 

سرقة الآثار

 

ويتوقع أن تستقبل المنطقة الأثرية بالهرم نحو 30 ألف زائر خلال أيام عيد الفطر، فيما تستقبل القلعة ما بين 7 و 10 آلاف زائر فى اليوم الواحد، فضلا على إقبال المصريين على المناطق ذات الطابع الدينى كالمساجد الشهيرة فى مقدمتها مسجد السلطان حسن، وجامع الرفاعى لزيارة مقابر الأسرة المالكة وشاه إيران، ومسجد أحمد ابن طولون، وشوارع المعز، والحاكم بأمر الله والأقمر، ومجموعة قلاوون، ومجمع الأديان، ومسجد عمرو ابن العاص.

وينتظر أن تستقبل شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم وسفاجا، والأقصر وأسوان عدد من الأفواج السياحية العربية والأجنبية خلال أيام العيد لما تتمتع به من طبيعة خاصة، كالسياحة الشاطئية، والمحميات الطبيعية، والغوص، وألعاب الماء، والتى يفضل زيارتها خلال أيام العيد الأجانب من دول إيطاليا وكذا والمصريين.
 
سرقة الآثار
 

وفى الصعيد بداية من بنى سويف وحتى أبو سنبل، يتوقع إقبالا خلال العيد خاصة على المزارات السياحية التى يتردد عليها أهالى الصعيد، كعادات فرعونية الإضافة إلى الاحتفالات التى تقام للسياح كنوع من الضيافة ووكذا المراكب النيلية والفنادق العائمة بين القاهره وأسوان، حيث تستغرق الرحلة 10 أيام فيما تستغرق الرحلة بالفنادق العائمة بين الأقصر وأسوان، ثلاثة أيام، وتقل ضمن ضيوفها مصريين، وأجانب لزيارة الأماكن الأثرية الواقعة على ضفاف النيل، كماعبد أدفو، ودندرة، والأقصر، وأثنا، وأبيدوس.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق