الكشف عن لوجو المتحف الكبير.. وهذا موعد افتتاح المرحلة الأولى للجمهور

الأحد، 10 يونيو 2018 06:00 م
الكشف عن لوجو المتحف الكبير.. وهذا موعد افتتاح المرحلة الأولى للجمهور
مشروع المتحف المصري الكبير

مشروع ضخم بدأ قبل سنوات بمنحة يابانية، وكان مخططا أن ينتهي ويُفتتح قبل سنوات، ولكن التوترات والأزمات التي شهدتها مصر منذ 25 يناير عطلته نسبيا، والآن نستعد لافتتاحه.

بحسب خطة المشروع فإننا نقترب من افتتاح المرحلة الأولى منه للجمهور، وذلك بعد الاقتراب من إنجازها، ووصول معدلات العمل في باقي مراحل المشروع لمستويات متقدمة، إضافة إلى الانتهاء من خطط الخدمات بمنطقة المشروع، والكشف عن لوجو المتحف.

وفي هذا الإطار، وصف الدكتور خالد العناني وزير الآثار المتحف الكبير بالأكبر في العالم، يخصص للحضارة المصرية القدمية، إذ عرض به أكثر من 50 ألف قطعة أثرية، وتبلغ مساحة عرضه 90 ألف متر مربع، فيما كشف الدكتور طارق توفيق المشرف على مشروع المتحف الكبير عن الشعار الجديد للمتحف (لوجو المتحف) الذي سيساعد في بدء الحملة الترويجية الكبيرة للمتحف في مصر والعالم حيث انه شعار يرتبط بعمارة و تخطيط المتحف الذي يعد أكبر متاحف العالم.

وعقدت وزارة الآثار اليوم الأحد مؤتمرا صحفيا بالمتحف المصري الكبير، بالتعاون مع وزارتى الاستثمار والتعاون الدولي ، والسياحة و الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حضرره لفيف من سفراء و ممثلي الدول الأجنبية بالقاهرة و شركات الأعمال لعلان اجراءات بدء التأهيل المسبق لإدارة وتشغيل خدمات المتحف للشركات المصرية والدولية ، والذى بدأ بالسلام الوطنى ثم عرض فيلم تسجيلي عن المتحف .

وتوقع ويزر الآثار الانتهاء هندسيا من المرحلة الأولي لمشروع المتحف نهاية هذا العام الجاري، تمهيدا لافتتاحها في غضون الربع الاول من العمل المقبل.

وكشف الوزير عن عرض  مجموعة الملك توت عنخ آمون مجتمعة في مكان واحد و التي يصل عددها إلى أكثر من 5000 قطعة لأول مرة، بالإضافة إلى بهو المتحف حيث يوجد به حاليا تمثال الملك رمسيس الثاني وعمود ابنه الملك مرنبتاح، والدرج العظيم الذي سيضم 87 تمثالا ملكيا و عناصر معمارية ضخمة من بينها تمثال لكل من الملك خفرع و منكاورع و سنوسرت و اخناتون و امنحتب الثالث.

وأشار إلى أن العمل بالمتحف تغير خلال عامين ونصف بفضل تكليفات رئيس الجمهورية للانتهاء من هذا المشروع وفقا لافضل المعايير العالمية لتعبر عن استراتيجية مصر التى لا تقتصر على مواجهة الارهاب فقط بل كمنبر للاشعاع الحضاري والثقافى فى العالم .

وأكد أن وزارة الآثار ستتولى وحدها إدارة كل ما يتعلق بالقطع الأثرية من معامل و مراكز ترميم و مخازن للاثار و قاعات عرض المتحفي و تتولي مسئولية تأمينه.

فيما أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا للقطاع السياحى بصفة عامة و للمتحف الكبير بصفة خاصة، مشيرة إلى أن المتحف الكبير يعد من اكبر المتاحف فى العالم حيث تحتضن مصر اهم اثار العالم و تعتبر عاصمة السياحة الثقافية فى العالم .

وأشارت إلى أن المتحف يعد تجربة استثمارية تماشيا مع متطلبات العصر حيث نعيد عرض الآثار المصرية من خلال ربط الاصالة بالحداثة لجذب شرائح جديدة من السائحين خاصة الشباب حيث ستحكى 50 الف قطعة أثرؤة تاريخ مصر باستخدام احدث الوسائل .

وأوضح الدكتور طارق توفيق المشرف على مشروع المتحف الكبير أن اللوجو يعكس الشكل الهندسي للمتحف وتم تنفيذه من خلال شركة التصميم المتحفى الألمانية وتم اختياره من لجنة مصرية رفيعة المقام .

موضحا أن الشعار يعكس التصميم الأفقى للمتحف والبيئة والعمارة وتم اختيار اللون البرتقالي ليعكس دفء شمس مصر والكتابة باللغتين المصرية والانجليزية كما يسمح لاستخدامها فى الترويج بكافة الطرق.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م