قبلة واشنطن وبيونج يانج للدولار واليابان.. دور ترامب وكيم في قفزة بورصة طوكيو

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 11:00 ص
قبلة واشنطن وبيونج يانج للدولار واليابان.. دور ترامب وكيم في قفزة بورصة طوكيو
دولار أمريكي
وكالات

رغم حالة التربص والمتابعة الصامتة التي سبقت قمة ترامب، التي عُقدت فجر اليوم الثلاثاء بتوقيت القاهرة، إلا أن الجميع تقريبا كانوا يعرفون، وربما يثقون، في أنها ستترك انطباعات وآثارا إيجابية.

القمة على ما كان يكتنفها من مخاوف، إلا أنها تمثل مساحة جديدة للتقارب بين الولايات المتحدة الأمريكية وإحدى البؤر الساخنة في آسيا، ما يعني النزول بدرجة حرارة المنطقة بنسبة كبيرة، أي فتح نافذة واسعة للاطمئنان، بشكل قد يقود لتحقيق قفزات اقتصادية، وهو ما بدأ بالفعل، باقتراب الدولار من أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع أمام الين الياباني اليوم، بعدما دونالد ترامب وكيم جونج أون خطابا شاملا، في القمة التي سعت للوصول لاتفاق بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

76d70580306c41e2385ae6742d1bbdcc

فيما يخص وجهة النظر الأمريكية الرسمية، قال ترامب إن الاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة مضى على نحو "أفضل مما توقعه أي أحد"، وإنه يتوقع أن تبدأ عملية نزع السلاح النووي "بسرعة جدا جدا"، وقد جاء اللقاء بعد شهور من تبادل الزعيمين الإهانات، وزيادة حدة التوترات في المنطقة بسبب برامج كوريا الشمالية النووية، في الوقت الذي سارعت فيه بيونج يانج لتحقيق هدفها بتطوير صاروخ ذي رأس نووي قادر على الوصول للأراضي الأمريكية.

انعكاس القمة وأجوائها الهادئة على الاقتصاد تجلى في ارتفاع الدولار الأمريكي إلى 110.495 ين، مسجلا أعلى مستوياتها منذ 23 مايو، ويعكس هذا الارتفاع حالة التفاؤل بأن قمة "ترامب وكيم" ستفتح الباب أمام نزع السلاح النووي من المنطقة في نهاية المطاف.

وفي أحدث المعاملات المصرفية، زاد الدولار الذي يعد ملاذا آمنا للاستثمار في حالة التوترات السياسية، بنسبة 0.3% وصولا إلى 110.390 ين، متراجعا عن مستوياته المرتفعة بعد أنباء بشأن إصابة المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، لاري كودلو، بأزمة قلبية، وتراجع اليورو الأوروبي 0.2% أمام الدولار وصولا إلى 1.1763 دولار، وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.25% إلى 93.789، كما وزاد الدولار الاسترالي 0.1% إلى 0.7617 دولار أمريكي، بعدما نزل في وقت سابق إلى 0.7584 دولار.

على صعيد الاقتصاد الياباني، فقد منحته القمة انتعاشة ملموسة أيضا، ظهر أثرها في أداء ارتفع المؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية، الذي ارتفع في تعاملات اليوم الثلاثاء بفضل التفاؤل بأن القمة ستمهد السبيل لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وزاد نيكى 0.3% مسجلا 22878.35 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ 22 مايو، وليس بعيدا عن أعلى مستوياته في أربعة أشهر، الذي سجل 23050.39 نقطة.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، أمس الاثنين (فجر اليوم بتوقيت القاهرة)، ووقع الرئيسان خلال اللقاء وثيقة شاملة، لكن لم ترد تفاصيل عن فحوى الوثيقة قبل إغلاق السوق، وارتفعت الأسهم الآمنة نسبيا، وسجلت شركات السكك الحديدية والمواد الغذائية أداء أفضل من السوق عموما ليرتفع مؤشر الأولى 1.8 بالمئة والثانية 1.4 بالمئة.

وقفز سهم سكك حديد شرق اليابان 3% وسكك حديد غرب اليابان 2.6% ويامازاكى للخبز 2.6%. وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3% ليصل إلى 1792.82 نقطة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق