بين الطب والقانون.. أشهر الأمراض النفسية الدافعة للانتحار ومتى يصبح جريمة؟

الثلاثاء، 12 يونيو 2018 10:00 م
بين الطب والقانون.. أشهر الأمراض النفسية الدافعة للانتحار ومتى يصبح جريمة؟
الانتحار ما بين القانون والطب النفسى
محمد فرج أبو العلا

  • ما هى أخطر الأمراض النفسية والعصبية التى تدفع للانتحار
  • أشهر طرق الانتحار على مستوى العالم ومعدلاته فى أمريكا
  • كيف تصبح محاولة الانتحار جريمة فى حق مرتكبها والمجتمع
  • ما عقوبة المتهم بالتحريض على الانتحار فى القانون المصرى

 

الانتحار هو أن يقتل الشخص نفسه عمدا، أما الإقدام على الفعل فيعرف بأنه محاولة ناجحة أو فاشلة للتخلص من الحياة عن عمد، وغالبا يكون ذلك بسبب الوصول لحالة يأس لوجود أزمة معينة فى حياته، أو بسبب اضطراب نفسى مثل الاكتئاب أو الهوس أو الفصام أو إدمان الكحوليات أو تعاطى المخدرات، أو بسبب مشكلات أو صعوبات مادية، أو خسارة علاقة شخصية قوية.

ما_هو_الانتحار؟

تتنوع طرق الإقدام على الانتحار حول العالم، إلا أن أشهرها يكون عن طريق الشنق أو تناول مواد مخدرة أو مواد سامة كالمبيدات الحشرية أو بإطلاق الشخص النار على نفسه من سلاح نارى، أو أن يلقى الشخص بنفسه فى مجرى مائى كبير ليموت غرقا، أو أن يلقى بنفسه أمام مركبة مسرعة على الطريق، أو بالقفز من علو، وهناك ما يقرب من مليون شخص ينتحرون سنويا حول العالم، ما يجعل الانتحار من الأسباب الرئيسية للوفاة على مستوى العالم.

 

وفى هذا الصدد، أكدت مراكز أمريكية زيادة معدلات الانتحار فى الولايات المتحدة الأمريكية من عام 1999 إلى عام 2016 بأكثر من 30 % خلال الفترة من عام 2000 حتى الآن، مشيرة إلى أن أكثر الأسباب التى دفعت أولئك الأشخاص إلى الانتحار قد ترجع لأمراض نفسية ظلوا يعانون منها لفترات متفاوتة حتى دفعت لإنهاء حياتهم بأيديهم، مؤكدة أن هناك نحو 45 ألف شخص انتحروا فى عام 2016، وأصبح الانتحار أحد أهم 3 أسباب رئيسية للوفاة فى الولايات المتحدة، إلى جانب ألزهايمر وتعاطى المخدرات، مشيرة إلى أن المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والتأخر فى حل المشكلات الشخصية والعائلية قد تفع أيضا للانتحار.

انتحار_1
 

ارتفاع معدلات الإقدام على الانتحار حول العالم يدفعنا إلى إعادة النظر فى الموضوع من حيث تصنيفه وكيف يتم تجريمه، لذا نتطرق هنا بداية إلى أهم الأسباب والأمراض النفسية والعصبية التى قد تدفع للانتحار، ثم نتعرف على كيف يجرم الانتحار فى القانون، حيث إن هناك عددا من الحالات النفسية التى تؤدى إلى زيادة احتمال الانتحار، كاليأس، وفقدان المتعة، والاكتئاب، والقلق، وضعف السيطرة على الانفعالات خاصة لدى كبار السن، أو فقدان أحد أفراد الأسرة، أو العيش فى حالة انفراد، وقد يلجأ البعض للانتحار هربا من التسلط أو الإجحاف، أو بعد حالات الاعتداء الجنسى، وتقدر نسب الانتحار بسبب دافع نفسى بأكثر من 27% من الحالات، كما أن هناك دراسة حديثة تؤكد أن نحو 5% من المصابين بانفصام الشخصية ينتحرون بسبب معاناة المرض.

 

يرتبط الانتحار أيضا بتعاطى المخدرات والمشروبات الكحولية؛ حيث إن إدمان بعض الأشخاص يدخلهم فى حالة سكر شديدة، وقد تدفعهم هذه الحالة إلى الإقدام على الانتحار، كما أن الإصابة بالأمراض العقلية تعتبر من أهم دوافع الانتحار، ومنها مرض "ذهان" أو الاضطراب العقلى، حيث إن المريض يشعر بأصوات داخلية تطالبه بتدمير نفسه لأسباب غير معلومة، وهو من أكثر الأمراض العقلية تعقيدا، إلى جانب حالات الاكتئاب الشديدة والتى قد يصعب السيطرة عليها باستخدام الأدوية النفسية والعصبية، حيث كلما تزايدت الأعراض المصاحبة للمرض عند الإنسان، كلما زادت دوافعه للتخلص من حياته.

كيف_تصبح_طبيب_نفسي

زادت فى الآونة الأخيرة أيضا معدلات الانتحار بين الشباب، خاصة الفئات التى ما زالت فى المراحل التعليمية المختلفة، وكان سبب الانتحار الواضح هو إما الهروب من عدم القدرة على تحقيق النجاح والتفوق الذى يأمله الوالدان، أو بسبب ضغط الأسرة المتزايد على الطلاب للمذاكرة وتجنب اللهو أو الخروج مع الأصدقاء، وغيرها من الأمور التى يجد فيها الأبناء تسلطا من الأسرة عليهم، ويحدث ذلك عادة فى أوقات معينة من المواسم الدراسية خاصة فى أوقات الامتحانات، لا سيما امتحانات الثانوية العامة، وبعد انتهاء الامتحانات فتجد طلابا يقدمون على الانتحار بسبب الرسوب أو عدم تحصيل درجات مرضية، وقد تنجح المحاولة ويصبح الأمر منهيا بوجود جثة "المنتحر"، أو تفشل وتصبح محاولة الانتحار عقبة جديدة أمام تحقيقه نجاحات.

 

ومن الناحية القانونية، فقد تناولت معظم القوانين موضوع الانتحار أو الإقدام عليه بشكل متقارب جدا، حيث لم يتم تجريم الانتحار أو الشروع فيه سواء كان جريمة كاملة ينتج عنها وفاة شخص، لأن الجريمة تكون فى حق فاعلها، ويكون المتهم فى تعداد الموتى، أو سواء كانت جريمة غير كاملة أى "محاولة انتحار فاشلة"، لأى سبب كان، ولكن جرمت المساعدة فى إتمام جريمة الانتحار، أو التحريض على الفعل ذاته، حيث قد تصل عقوبة التحريض على الانتحار فى مصر إلى السجن 10 سنوات.

image
 

 فيما جرم قانون العقوبات المصرى فى المواد 230 وما بعدها، جريمة القتل بوصفها اعتداء على الحق فى الحياة، والشروع فى الانتحار هو محاولة الشخص التخلص من حياته، أى شروع فى قتل نفسه، ويفشل فى ذلك لعدم مناسبة الوسيلة التى استخدمها، أو تدخل آخرين قد يمنعوه من الانتحار، ولا يعاقب القانون المصرى على جريمة الانتحار أو الشروع فيها، فجريمة ﺍﻟﺸﺮﻭﻉ ﻓى ﻧﺺ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ 45 ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻌﻘﻮﺑﺎﺕ توصف بأنه ﺍﻟﺒﺪﺀ ﻓى ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻓﻌﻞ ﺑﻘﺼﺪ ﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﺟﻨﺎﻳﺔ ﺃﻭ ﺟﻨﺤﺔ ﺇﺫﺍ أﻭﻗﻒ ﺃﻭ ﺧﺎﺏ ﺃﺛﺮﻩ أﺳﺒﺎﺏ ﻻ ﺩﺧﻞ ﻹﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻔﺎﻋﻞ ﻓﻴﻬﺎ، فقد ﻳﺤﺎﻭﻝ الﺷﺨﺺ ﺍﻻﻧﺘﺤﺎﺭ، ﻭﻳﺒﺪأ فى التنفيذ، ﻟﻜﻨﻪ قد ﻻ يموت، ﺇﻣﺎ بسبب عدوله عن ﻗﺮاﺭ ﺍلاﻧﺘﺤﺎﺭ، أﻭ أن يمنعه أحد من الإقدام على ذلك، وقد تحدث الوفاة لا بسبب الانتحار، إنما بسبب لا دخل للمنتحر فيه، كأن ﻳﻤﻮﺕ بأﺯﻣﺔ ﻗﻠﺒﻴﺔ.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق