فلوسك جوه بيتك في ثواني.. مبادرة برلمانية لتحويل أموال المصريين بالخارج عبر البريد

الأربعاء، 13 يونيو 2018 04:00 م
فلوسك جوه بيتك في ثواني.. مبادرة برلمانية لتحويل أموال المصريين بالخارج عبر البريد
النائب شريف فخري عضو مجلس النواب
مصطفى النجار

تحتل تحويلات المصريين للخارج وعائدات قناة السويس والسياحة مصادر الدخل الرئيسية للاقتصاد المصري، إلا أنه وفي ظل ثورة (25 يناير 2011)، وما تبعها من أحداث وتوترات سياسية واقتصادية محلية وإقليمية تراجعت إيرادات هذه الروافد الثلاثة.
 
إلا أن تحويلات أبناء الوطن بالخارج آخذة في الاستقرار والزيادة وهو ما دفع النائب شريف فخري نائب المصريين بالخارج، للتقدم لمجلس الوزراء وهيئة البريد المصري بمقترح للاستفادة من هذا التحول مؤكدًا أنه على استعداد لتقديم كافة الدعم التشريعي لتعديل قانون إنشاء الهيئة القومية للبريد، لافتًا إلى أن نجاح هذه المبادرة سينتج عنه سرعة في التحويلات ووصولها لكل قرية في مصر اعتمادًا على انتشار مكاتب البريد.
 
إذ تقدم النائب شريف فخري، وفقًا لما ذكره في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، بمبادرة جديدة عن إجراء تحويلات المصريين بالخارج عن طريق البريد المصري من خلال شركة عالمية لها عشرات الآلاف من الفروع في مختلف أنحاء العالم بحيث تصل التحويلات إلى مختلف محافظات وقرى مصر في نفس اللحظة التي يتم فيها التحويل، وذلك من خلال شبكة تضم نحو (4000) مكتب بريد في مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية. 
 
وكان النائب شريف فخري قد ناقش هذا الاقتراح وتقدم به إلى لجنة الاتصالات والمعلومات لعرضه على وزارة الاتصالات وهيئة البريد التي رحبت بالفكرة، وجارٍ اقتراح تعديل تشريعي في قانون الهيئة ليسمح لها بتلقي الودائع بالعملة الأجنبية مما سيعود بالنفع على الدولة وعلى المصريين بالخارج ويمنع كل محاولات الاستقطاب لتلك التحويلات خارج القنوات الشرعية حيث يتمتع البريد المصري، كمؤسسة وطنية بثقة الشعب المصري على مدار أكثر من ١٥٠ عاما، كأحد أقدم مؤسسات البريد في العالم، ويوجد لدى البريد المصري نحو ٢٣ مليون. حساب مما يؤهله ليكون المؤسسة الوطنية الأولى للادخار للطبقة المتوسطة من أبناء الشعب المصري فضلا عن الانتشار الجغرافي لمكاتب البريد المصري في مختلف محافظات وقرى ونجوع مصر ليصبح من الصعب على أي جهة المنافسة مع البريد المصري.
 
وأشار النائب شريف فخري، إلى أنه عرض هذا الاقتراح على ائتلاف دعم مصر ليحوز ذلك الاقتراح والتعديل التشريعي الأغلبية اللازمة فور طرحه في البرلمان.
 
كما طالب النائب شريف فخري معالي طارق عامر محافظ البنك المركزي بدعم البريد المصري كمؤسسة وطنية لتنفيذ ذلك الاقتراح، لتعزيز تحويلات المصريين بالخارج بدلا من الوضع الاحتكاري الحالي فقط لبنكين من البنوك الاستثمارية دون النظر للمصلحة العليا للدولة المصرية، والعائد الذي سيعود علي المواطن أيضًا إذ سيستطيع العامل في أي مكان في العالم تحويل أموال لأهله في أي قرية في مصر في ثواني معدودة.
 
وأكد النائب شريف فخري، على أن نجاح الاقتراح أو فشله يتوقف على مدى استجابة البنك المركزي، واهتمام وزارة الاتصالات بتنفيذ المقترح من خلال البريد المصري، وتمرير ذلك التعديل التشريعي في قانون تأسيس البريد المصري ليسمح لهم بتلقي العملات الأجنبية،وذلك لتيسير التحويلات على المصريين بالخارج لأهلهم في مختلف قرى الوجه القبلي والبحري.
 
وهو ما سيفيد الدولة كما سيفيد المصريين بالخارج على حد سواء تنفيذا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية في بداية فترته الرئاسية الثانية بتيسير حياة وتعاملات المواطن المصري وإسعاده وتأكيد الاهتمام بالبشر قبل الحجر، على حد ذكر النائب البرلماني.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق