خلال 3 مونديالات عالمية..

إنجليزى وأرجنتينى وبينهما الجوهرى.. هؤلاء أوصلونا لكأس العالم

الجمعة، 15 يونيو 2018 08:00 ص
إنجليزى وأرجنتينى وبينهما الجوهرى.. هؤلاء أوصلونا لكأس العالم
الجنرال محمود الجوهرى
كتب – محمد أبو النور

شاركت مصر فى كأس العالم لثلاث دورات متباعدات زمنياً،كانت المشاركة الأولى عام 1934 فى إيطاليا،وبعد 56 عاماً عادت للظهور مرة أخرى فى مونديال إيطاليا أيضا عام 1990،وخلال 28 عاماً مضت غابت مصر عن المحفل الدولى العالمى الأشهر لعُرس كرة القدم،ثم عادت "المحروسة" اليوم للمشاركة فى روسيا 2018 ،لتكتب صفحة جديدة فى سجل الساحرة المستديرة ببلاد الأديب والروائى العالمى تولستوى.

84 عاماً من التطور الكروى

ومابين أول مشاركة مصرية عام 1934 ،ومشاركة اليوم 2018 فى روسيا ،هناك فترة زمنية طويلة تبلغ 84 عاماً ،تغيرت خلالها كرة القدم وقوانينها ولوائحها وخططها ،وحتى شكل الكرة نفسها ومواصفاتها وحجمها ووزنها،كل ذلك جرت عليه سُنّة التغيير والتبديل،من أجل أن يتم تناقلها داخل المستطيل الأخضر بسهولة ويسر، كما تغيرت أيضا خطط المدربين والمديرين الفنيين وطريقة لعبهم من دورة لأخرى،كذلك اختلفت وتنوعت طرق رعاية المنتخبات و الدورات ،بداية من تحمل الدولة المضيفة بمفردها لنفقات الفرق المشاركة،إلى عصر التسويق فى كل ما يتصل بكرة القدم ، ورعاية الشركات المحلية و العالمية للمنتخبات والإنفاق عليها مقابل الإعلانات،و تخصيص أجزاء وأنصبة وحصص للفرق المشاركة من دخل وريع إذاعة وتسويق المباريات عالمياً، وحصول كل منتخب على حصة من الدخل الكُلّى لأرباح البطولات ،تزيد وتنقص حسب درجة وصول المنتخب إلى الأدوار المتقدمة ،ثم كانت أحدث صيحات البطولة طرح إذاعتها فى مزايدات عالمية،تتنافس على الفوز بها شركات كبرى تتجاوز مشاركاتها عشرات المليارات من الدولارات.   

3 مدربين وخطة واحدة

الاختلافات مابين كأس العالم 1934 وإيطاليا 1990 وروسيا 2018 ، طالت المديرين الفنيين وروتباتهم وخططهم وطرق اللعب في المرات الثلاث،حيث توالى على تدريب المنتخب ثلاثة مدربين أحدهما مصرى وهو الجنرال محمود الجوهرى عليه رحمة الله، ثم جيمس ماكراى الاسكتلندى وكوبر الأرجنتينى حالياً،ففى المشاركة الأولى لمصر ،كان الاسكتلندى جيمس كلارك فولتون ماكراى هو المدرب ، وقاد المنتخب المصرى ــ وقتها ــ ولكنه خرج به من الدور ثمن النهائى،وقد ولد ماكراى فى الثانى من سبتمبر عام 1894 بالمملكة المتحدة، وتوفى فى مدينة بيزلى ببريطانيا فى الثالث من نفس الشهر عام 1974 ، وكان يلعب فى خط الوسط.

وقد لعب جيمس ماكراى خلال مسيرته الرياضية فى عدة أندية بريطانية منها نادى كلايد فى الفترة من 1912 – 1919 وكذلك نادى جرينادير جاردز فى الحقبة من 1914- 1918 ،و لعب أيضا لنادى رينجرز 1916 ، ووست هام يونايتد من عام 1919 – 1920 ،ثم نادى بورى 1920 - 1923 وويجان بوروه من عام 1923 – 1924 ولنادى نيو برايتون من 1924 - 1925 ، وكان من أهم الأندية التى لعب لها جيمس مانشستر يونايتد من عام 1925 – 1926  وواتفورد من 1926 – 1927 ثم انتقل  لنادى ثيرد لانارك عن طريق الإعارة عام 1927 ، ثم أنهى حياته الكروية فى نادى كلايد مرة أخرى من عام 1927 – 1928.

الجنرال الجوهرى وحائط الصد

«الجنرال» محمود الجوهرى

وفى مونديال إيطاليا عام 1990 ،قاد الجنرال محمود الجوهرى ــ عليه رحمة الله ــ تدريب المنتخب المصرى، من خلال سيرته الرياضية الحافلة،كأحد أكبر المدربين فى تاريخ الساحرة المستديرة المصرية ،حيث بدأ حياته الكروية لاعباً بالنادى الأهلى،ثم لعب لمنتخب مصر فى الفترة من 1955م حتى 1966م،واعتزل اللعب فى سن مبكرة بسبب إصابته بالرباط الصليبى ، فاتجه مباشرة إلى التدريب ،وكان الجنرال ضابطاً فى الجيش المصرى ،وأحد الذين شاركوا فى نصر أكتوبر المجيد عام 1973 ،برتبة مقدم وخرج من الخدمة برتبة عميد فى سلاح الإشارة ، وقد كانت خطط الجنرال وقتها هى الدفاع ثم الدفاع فى التصفيات المؤهلة للبطولة ،وكذلك عندما وصل لإيطاليا ولعب ضد هولندا وانجلترا وإيرلندا.

كوبر والاستمرار فى الخطط الدفاعية

هيكتور كوبر، مدرب منتخب مصر لكرة القدم

وفى المونديال الحالى روسيا 2018،وكذلك بداية تصفياته الإفريقية،تولى الأرجنتينى هيكتور كوبر، قيادة المنتخب المصرى ،هو مدرب كرة قدم أرجنتينى، قام بتدريب عدة أندية عالمية كان من بينها نادى ريال بيتيس الإسباني عام 2007 ونادى بارما الإيطالى عام 2008 وكذلك نادى الوصل الإماراتى موسم 2013-2014،وقد ولد كوبر فى 16 نوفمبر من عام 1955 ، وقد اعتمدت خططه على الدفاع ،لدرجة أن تشكيلة الفريق المصرى فى روسيا تضم 9 لاعبين  فى مركز قلب الدفاع و هم محمد عبد الشافى وأيمن أشرف فى الجانب الأيسر، علاوة  على أحمد المحمدى وأحمد فتحى وعمرو جابر فى مركز الظهير الأيمن واعتمد مدرب مصر على الرباعى سعد سمير وأحمد حجازى وعلى جبر ومحمود حمدى "الونش" ،وهى مبالغة كبيرة فى الدفاع سوف تؤثر على المراكز الأخرى ،خاصة على خط الهجوم،علاوة على مركز الوسط المدافع و هم محمد الننى ووسام مرسى وطارق حامد.

المدرب الأسكتلندي جيمس ماكراي

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق