فتش عن المرأة.. ما سبب ضياع 160 تريليون دولار من رأس المال البشري؟

الجمعة، 15 يونيو 2018 01:00 م
فتش عن المرأة.. ما سبب ضياع 160 تريليون دولار من رأس المال البشري؟
البنك الدولى
رانيا فزاع

160 تريليون دولار هو القيمة المالية التي قد يضيفها عمل النساء إذا حصلوا على راتب مثل الرجال بحسب البنك الدولي والتى يحققونها من عملهم خلال حياتهم، كما إنهن سينجحوا في زيادة رأس المال البشري فى جميع أنحاء العالم، وهذا يعادل فى المتوسط  23620 دولاراً لكل فرد فى 141 بلد قام مجموعة البنك الدولى بدراسته.

صورة 1

 وأشارت الدراسة إلى أن النساء اليوم يواجهن، فى كل بلد قريباً، حواجز أمام المشاركة الكاملة فى القوى العاملة، وكسب  قدر ما يكسبه الرجال من الدخل. ولهذا السبب، فإن النساء لا يساهمن سوى بنسبة 38% فحسب من ثروة بلادهن من رأس المال البشرى التى تعرف بأنها قيمة دخول مواطنيها البالغين فى المستقبل- بالمقارنة مع 62% للرجال. وفى البلدان منخفضة الدخل وتلك التى تندرج فى الفئة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، تبلغ مساهمة النساء الثلث فحسب أو أقل فى ثروة رأس المال البشري.

وتضيف الدراسة أن من شأن اعتماد برامج وسياسات تيسر على النساء الوصول إلى أماكن العمل ومرافق البنية التحتية الأساسية، والحصول على الخدمات المالية، وتملك الأراضى أن يساعِد على تحقيق المساواة بين الجنسين فى مستويات الدخل.

وتعانى النساء  أيضا من عدم المساواة فى وقت العمل والدخل فى عدد من البلدان ووفقا  لتقرير أنشطة الأعمال والقانون 2018 الذى أصدره البنك الدولى .

وتمنع النساء من العمل ليلا فى 104 اقتصادا ومن العمل فى وظائف معينة بالكثير من المجالات مثل الصناعة والبناء والطاقة والزراعة والمياه والنقل، مما يؤثر سلبا على الخيارات المتاحة لأكثر من 2.7  مليار إمرأة .

صورة 2

رصد التقرير أوضاع النساء فى 189 اقتصاد، مؤكدا أن النساء يواجهن حواجز تتمثل فى القوانين وتحرمهن من الوظائف، كما تمنعهن من امتلاك مشروع تجارى من خلال تقييد إمكانية حصولهن على الائتمان أو التحكم فى ممتلكات الزوجية.

واعتمد التقرير، على استخدام نظام لمجموع النقاط لرصد طريقة تعامل الاقتصادات مع المرأة وخلص إلى أن أى اقتصاد لم يحصل على مجموع  النقاط الكامل 100 فى المئة بكل المؤشرات السبعة ،ومن الاقتصادات التى سجلت مؤشرات جيدة المملكة المتحدة ونيوزيلندا وإسبانيا.

وبوجه عام تحصل الاقتصادات المرتفعة الدخل فى منظمة التعاون والتنمية بالميدان الاقتصادى على أعلى متوسط الدرجات فى معظم المؤشرات.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق