مشهد استثنائي في تاريخ مصر.. السيسي ينهى عصر "سجن الغارمات" فى مصر (فيديو)

الجمعة، 15 يونيو 2018 06:00 م
مشهد استثنائي في تاريخ مصر.. السيسي ينهى عصر "سجن الغارمات" فى مصر (فيديو)
غارمات - أرشيفية
كتب محمود حسن

مشهد عظيم شهدته سجون مصر اليوم، في أول أيام عيد الفطر، بالإفراج عن كل الغارمات في السجون، بعدما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بسداد ديونهن من صندوق تحيا مصر، فى إطار مبادرة الرئيس "مصر بلا غارمات"، وهي المبادرة التي تستهدف تسديد ديون الغارمات من الأمهات اللاتي تعثرن في سداد أقساط الديون.

 
بالفعل شهدت سجون مصر صباح اليوم الإفراج عن 960 من الغارمات ضمن البرنامج، فيما تستمر دراسة باقي الحالات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للإفراج عن المستحقات منهم.

وعبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، كتب الرئيس السيسي: "وجهت اليوم وزارة الداخلية باتخاذ اللازم للإفراج عن جميع الغارمات من السجون المصرية، بعد سداد مديونياتهن من صندوق تحيا مصر، كما أكدت ضرورة أن يقضين أول أيام عيد الفطر المبارك وسط أسرهن"، وتابع الرئيس: "نسعى دائمًا لإعلاء الإطار الإنساني، وتنفيذ اللازم من إجراءات الحماية الاجتماعية، للحد من مثل هذه الظواهر التي تؤثر سلبا على الاستقرار المجتمعي".

 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أطلق في 2015 مبادرة "مصر بلا غارمات"، وهي مبادرة تهتم بشكل رئيسي بسداد الديون عن الغارمات، والسماح لهن باستكمال حياتهن، وتأهيلهن لحياة أفضل في المستقبل، عبر العمل على وضع برامج تنموية بهدف رفع المستوى التعليمي والتوعي للغارمات بعد الإفراج عنهن والعمل على مساعدتهن على التمكين الاقتصادي، وبدء إقامة مشروعات متناهية الصغر لهن حتى لا يقعن فريسة للديون من جديد، كما أكد الرئيس في إعلان المبادرة إعلاء مبدأ الحماية الاجتماعية، وتجفيف المشكلة من جذورها، وتوفير فرص عمل لهن، للقضاء على أسباب الاستدانة.

يُذكر أن الإفراج عن جميع الغارمات يأتي استكمالا لمراحل مضت فيها المبادرة، إذ أعطت الأولوية للإفراج عن المسنات والمرضعات والحوامل والأرامل وذوات الأمراض المزمنة، واستكملت اليوم بإنهاء هذه المشكلة التي ظلت عالقة في تاريخ مصر وتدمي القلوب لسنوات طويلة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق