مدخل مطار الحديدة في قبضة التحالف.. ما خسائر الحوثيين من فقد أهم مواقعهم؟

الجمعة، 15 يونيو 2018 07:00 م
مدخل مطار الحديدة في قبضة التحالف.. ما خسائر الحوثيين من فقد أهم مواقعهم؟
عناصر من ميليشيات الحوثيين الإرهابية المدعومة من إيران
كتب أحمد عرفة

يعد الانتصار الأخير الذي حققه التحالف العربي، في معركة "النصر الذهبي" الجارية في اليمن، بالسيطرة على مداخل مطار الحديدة، تقدما نوعيا مهما للتحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، خاصة أن هذا المطار كان أحد الوسائل التي يصل من خلالها الإمداد الإيراني بالأسلحة لميليشيات الحوثيين.

مطار وميناء الحديدة من أبرز المواقع في مدينة الحديدة الإيرانية، وفي ظل هذه الأهمية عملت جماعة الحوثي منذ سنوات للسيطرة عليها، بحيث تستطيع من خلالها جمع ثروات تمكنها من شراء الأسلحة، بجانب توفير أماكن تمكن طهران من إمداد تلك الميليشيات بالصواريخ الباليستية.

الخطوة التي أقدم عليها التحالف العربي بالسيطرة على مدخل مطار الحديدة، تمثل ضربة كبرى للحوثيين، الذين سيضطرون للتراجع نحو مدينتي صعدة وصنعاء، للتغطية على الخسائر التي تكبدوها، ومن ثمّ سيفقدون أحد أبرز المواقع التي كانوا يستخدمونها لجمع الأموال، وهو ما يعني تقلص تمويلهم وتراجع الدعم اللوجستي الذي كانت توفره لهم إيران وتركيا.

يأتي هذا في الوقت الذي بدأ فيه التحالف العربي إرسال المساعدات الإنسانية لسكان مدينة الحديدة اليمنية، فقد نقلت وكالة "رويترز" عن التحالف العربي تأكيده السيطرة على مدخل مطار الحديدة باليمن، موضحة أن قوات من التحالف انتزعت السيطرة على مدخل مطار مدينة الحديدة الواقعة تحت هيمنة الحوثيين، ناقلة عن سكان بالمدنية اليمنية قولهم: "شاهدنا قوات المقاومة في الساحة عند المدخل الشمالي الغربي من المطار، فيما قُتل عشرات من المليشيات خلال معارك عنيفة في دوار المطار، انتهت بالسيطرة عليه".

وفي سياق متصل، أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، أن الإمارات سيّرت جسرا إغاثيا يتضمن 10 بواخر و3 طائرات في إطار الاستجابة الإنسانية الفورية لتوفير المساعدات العاجلة للمناطق المحررة في الحديدة.

تعليقات (1)
مليشيات الحوثي الايرانية قدمت كباش فداء بأكثر من 180 ألف قتيل من مليشيات أيران
بواسطة: سعد محمود الفرام
بتاريخ: السبت، 16 يونيو 2018 08:54 ص

مقتل أعداد كبيرة من قيادات مليشيات الحوثي في اليمن و التابعة للنظام الايراني المارق الاجرامي الظلامي الكهنوتي البغيض ومقتل عدد كبير من قيادات عسكرية حوثية تدربت في أيران ولبنان ومحافظة صعدة لسنوات طويلة ، و مقتل العشرات من خبراء و مستشارين عسكريين أيرانيين في اليمن .وقد نجح النظام الايراني المارق الكهنوتي البغيض في أحتواء قيادات من القاعدة و داعش والاخوان المسلمين وسيطر تماما وكلية على المليشيات الايرانية الاجرامية الشريرة في اليمن والعراق وسوريا ولبنان . و ينفق النظام الايراني المارق الكهنوتي البغيض على اتباعه بسخاء كبير جدا من جيب الشعب الايراني المقهور المغلوب على امره ويقدم النظام الايراني المليارات لروسيا الاتحادية لحمايته وحماية مليشياته .

اضف تعليق