الخسارة من أوروجواي ليست نهاية المطاف.. هذه فرص الفراعنة في الصعود لدور الـ16

السبت، 16 يونيو 2018 08:00 ص
الخسارة من أوروجواي ليست نهاية المطاف.. هذه فرص الفراعنة في الصعود لدور الـ16
مباراة مصر وأوروجواي
كتب أحمد عرفة

رغم الخسارة التي مُني بها المنتخب المصري أمام منتخب أوروجواي، في المباراة التي جمعتهما أمس الجمعة ضمن منافسات المجموعة الأولى في بطولة كأس العالم روسيا 2018، بهدف مباغت في الدقيقة قبل الأخيرة، إلا أن الأمر لم ينته كما قد يتخيل البعض.

النتيجة التي تححقت منحت أوروجواي 3 نقاط، وتركت المنتخب المصري دون رصيد، ولكن رغم هذا فإن فرص المنتخب الوطني في الصعود للدور الثاني بالبطولة ما زالت قائمة، وربما بنسبة جيدة للغاية، خاصة أن أداء المنتخب البطولي أمام رفقاء سواريز يؤكد أن الفراعنة قادرون على تقديم مزيد من الأداء القوي خلال المباريات المقبلة.


الخسارة من منتخب أوروجواي

أوروجواي أصعب فرق المجموعة الأولى/ مجموعة مصر، ولما لا، فأبناء المدرب أوسكار تاباريز حققوا نتائج جيدة خلال بطولات كأس العالم السابقة، أبرزها كأس العالم 2010 الذي صعد فيه المنتخب الأوروجواني للدور نصف النهائي، قبل أن يخرج أمام هولندا بـ3 أهداف لهدفين، ثم خروجه في مونديال البرازيل 2014 أمام كولومبيا بهدفين، إلا أن أوروجواي حينها كان محروما من خدمات نجمه سواريز، ما أثر بقوة على معنويات المنتخب.

الأداء البطولي الذي ظهر به لاعبو الفراعنة في مباراة أوروجواي، يؤكد أن المنتخب المصري سيكون خصما قويا للغاية أمام روسيا صاحبة الأرض، يوم الثلاثاء المقبل، فروسيا ليست أوروجواي التي تتمتع بخط هجوم قوي، ورغم هذا استطاعت الفوز على المصريين بشق الأنفس وفي اللحظات الأخيرة من المباراة.


عودة محمد صلاح

خسارة المنتخب المصري أمام أوروجواي ليست نهاية المطاف، فيكفي للمنتخب المصري الفوز في المباراة المقبلة، لينعش آماله بشكل كبير ويقترب من الصعود لدور الـ16، خاصة أن المباراة المقبلة ستشهد مشاركة النجم المصري محمد صلاح، وهو ما سيعطي دفعة معنوية كبيرة للاعبيين لتقديم أفضل أداء أمام روسيا.

القوة الدفاعية التي ظهر عليها المنتخب المصري، ستكون عامل قوي وأساسي في عبور مباراة روسيا بأمان، فالتكتيك الدفاعي الذي لعب به المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، أكد نجاحه، وكان لدى المنتخب المصري أن ينهي المباراة في عدة هجمات باعتمداه على الهجمة المرتدة لولا سوء التوفيق.


الفوز على روسيا يقرب مصر من الصعود

الفوز على روسيا، من شأنه أن يقلب المجموعة الأولى رأسا على عقب، خاصة أن الدفاع الروسي ليس بالدفاع الأوروجوياني الذي يتمتع لاعبيه بخبرة كبيرة في اللعب بهذه البطولة العالمية، ومع عودة محمد صلاح، ستكون الهجمات المصرية أكثر فاعلية وتأثير، فغياب صلاح خلال مباراة أوروجواي منعت المنتخب من تواجد لاعب يجيد حسم الهجمات ويتسم بالسرعة والمهارة في ذات التوقيت، وهو ما قد يستمثره المنتخب بتواجد ثلاح خلال المباراة المقبلة من أجل حسم معظم الهجمات المصرية على مرمى المنتخب الروسي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق