صلاح ما زال في المنافسة.. هل يحسم رونالدو سباق الكرة الذهبية من ملاعب روسيا 2018؟

السبت، 16 يونيو 2018 10:00 ص
صلاح ما زال في المنافسة.. هل يحسم رونالدو سباق الكرة الذهبية من ملاعب روسيا 2018؟
كريستيانو رونالدو
كتب أحمد عرفة

ما زال محمد صلاح في دائرة المنافسة على الكرة الذهبية، نظريا على الأقل، وإن كان نجم ريال مدريد ومنتخب البرتغال، كرستيانو رونالدو أوفر حظا، وهو ما أكدته المباراة الأولى لكل منهما بكأس العالم روسيا 2018.

بينما قضى محمد صلاح أولى مباريات مصر على دكة البدلاء، في ضوء خضوعه لبرنامج تأهيلي لاستكمال تعافيه من الإصابة التي تسبب فيها ريال مدريد نفسه في نهائي أبطال أوروبا، بدأ رونالدو رحلته مع منتخب بلاده بداية رائعة، في المباراة التي جمعت برازيل أوروبا مع المنتخب الإسباني في رابع مباريات مونديال روسيا 2018، لتنتهي بالتعادل بـ3 أهداف لكل منهما، وكان للدون نصيب الأسد بإحرازه هاتريك في شباك أفضل حارس مرمى في الدوري الإنجليزي دي خيا.

الدون وضع اسمه في قائمة هدافي هذا المونديال بشكر مبكر، وأكد لنجوم العالم أنه يسعى بقوة لحصد لقب هداف كأس العالم، مثلما فعل في دوري أبطال أوروبا، خاصة أن كريستيانو رونالدو لم يسبق له أن أحرز لقب هداف كأس العالم قبل ذلك، رغم أنه حصل على الكرة الذهبية 5 مرات، ولكن رغمك هذا فإن نجم منتخب مصر محمد صلاح ما زال في المنافسة.

كرستيانو رونالدو، أيضا سعى من خلال إحرازه لهاتريك في مرمى إسبانيا، أن يوصل رسالة لجميع المنافسين أن البرتغال لن تكرر نفس السيناريو الكارثي الذي فعلته في مونديال البرازيل 2014، وتسعى للذهاب بعيدا في تلك البطولة، خاصة أن التعادل في الدقائق الأخيرة أمام منتخب بحجم إسبانيا يؤكد أن البرتغال لديها طموحات كبيرة في تلك البطولة.

رونالدو يعلم بأن تحقيق أداء جيد في هذه البطولة العالمية، سيقربه أكثر من الكرة الذهبية السادسة، فالحصول على لقب هداف كأس العالم، كفيل بأن يجعله المرشح الأوفر حظا للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم، خاصة أنه سيواجه منافسة قوية للغاية في تلك البطولة مع كل من ليونيل ميسى، نجم المنتخب الأرجنتيني، ونيمار دا سيلفا نجم البرازيل.

ضمان كريستيانو رونالدو، الحصول على جائزة هداف كأس العالم، يتطلب أن يذهب برازيل أوروبا بعيدا في تلك البطولة ولا يتوقف دورهم على الخروج من بداية الأدوار الإقصائية، خاصة أن أفضل نتيجة حققها البرتغال في كاس العالم خلال 20 عاما الماضية هو الخروج من دور الـ8 على يد فرنسا في كأس العالم 2006 التي أقيمت في ألمانيا.

البداية القوية للدون، ستصعب بشكل كبير من مهام منافسيه، فإحراز 3 أهداف في مرمى إسبانيا في مباراة واحدة أمر ليس بالهين، وقد يسهل هذا من مهام كريستيانو رونالدو، للفوز بما يحلم به وهو هداف كأس العالم، وفض الشراكة مع ميسى في الفوز بالكرة الذهبية حيث يتساوي الإثنين بالفوز بـ5 مرات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا