كولومبيا بطموحات 2014.. رفقاء فالكاو أمام مهمة تحقيق المفاجآت في روسيا 2018

الأحد، 17 يونيو 2018 02:00 ص
كولومبيا بطموحات 2014.. رفقاء فالكاو أمام مهمة تحقيق المفاجآت في روسيا 2018
منتخب كولومبيا
كتب أحمد عرفة

يعد المنتخب الكولومبي أحد أبرز المنتخبات التي يتوقع عشاق الساحرة المستديرة أن تحقق مفاجآت كبرى في نسخة كأس العالم روسيا 2018، خاصة أنه يمتلك كتيبة رائعة من النجوم في مختلف المراكز، قادرين على تحقيق نتائج كبيرة في البطولة العالمية.

المنتخب الكولومبي حقق مفاجآت كبيرة في نسخة كأس العالم الماضية (البرازيل 2014)، إذ تمكن من إخراج أوروجواي في دور الـ16 بهدفين دون رد، بعدما كانت أوروجواي مرشحة للوصول للمربع الذهبي، وقد شهدت تلك المباراة تسجيل أفضل هدف في كأس العالم، إلا أن الفريق خرج في دور الـ8 أمام البرازيل بشق الأنفس، بهدفين مقابل هدف، إلا أن لاعبه جيمس رودريجيز حصل على لقب هداف كأس العالم بـ6 أهداف.

 

20180601174330708

يدخل المنتخب الكولومبي، هذه البطولة بمجموعة من النجوم العالميين بقيادة نجم موناكو الفرنسي، راداميل فالكاو، بجانب نجم ريال مدريد السابق وبايرن ميونخ الحالي جيمس رودريجيز، ونجم يوفينتوس الإيطالي خوان كوادرادو.

f3698d8a2e5dcaa8fa1d3e1c12788f22

خط هجوم المنتخب الكولومبي يتمتع بالخبرة والقوة، والشباب أيضا، إذ يتواجد في القائمة الأساسية للمنتخب كل من راداميل فالكاو، قائد موناكو الفرنسي، ونجم فياريال كارلوس باكا، واللاعب ميجيل بورخا نجم بالميراس، ولويس فرناندو مورييل مهاجم إشبيليه.

كما يتمتع خط منتصف المنتخب الكولومبي، بمهارات عديدة بقيادة جيمس رودريجز، نجم بايرن ميونيخ، ويلمار باريوس، نجم فريق بوكا جونيور الأرجنتيني، وأبيل أجيلار نجم فريق يبورتيفو كالي، وجييرمو كوادرادو نجم يوفنتوس، ونجم خط وسط فريق ليفانتي، جيفرسون ليرما، وكارلوس سانشيز نجم إسبانيول.

2

في الدفاع أيضا، يتمتع المنتخب الكولومبي بتشكيلة متنوعة من النجوم، تضم كلا من سانتياجو أرياس نجم فريق أيندهوفن الهولندي، وفرانك فابرا نجم بوكا جونيور، وياري مينا مدافع برشلونة، وكريستيان زاباتا مدافع إيه سي ميلان الإيطالي، ودافينسون سانشيز ندافع توتنهام الإنجليزي.

كما يشارك المنتخب الكولومبي وسط مجموعة غير صعبة نسبيا، هي المجموعة الثامنة التي تضم اليابان والسنغال وبولندا، لهذا تُعد حظوظ المنتخب الكولومبي في الصعود لدور الـ16 كبيرة للغاية، إلا أنه سيلتقي فريقا قويا، والأقرب إنجلترا أو بلجيكا باعتبارهما المرشحين بقوة للصعود من المجموعة السابعة لدور الـ16، وبالتالي فإن مهمة المنتخب الكولومبي لن تكون سهلة في الأدوار الإقصائية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق