70 ألف متر مربع قرب أمستردام.. هل تهرب جوجل من رقابة الولايات المتحدة إلى هولندا؟

الإثنين، 18 يونيو 2018 04:00 ص
70 ألف متر مربع قرب أمستردام.. هل تهرب جوجل من رقابة الولايات المتحدة إلى هولندا؟
ألفابت الشركة المالكة لمحرك جوجل
وكالات

خلال الفترة الأخيرة تواجه كثير من شركات التكنولوجيا مشكلات كبيرة مع جهات ومؤسسات أمريكية، في ضوء تجاوزات فيما يخص الاشتراطات الأمنية وضوابط الخصوصية وحقوق المستخدمين.

كانت الواقعة الأكبر قضية بيع شركة "فيس بوك" بيانات المستخدمين، التي مثل مؤسس الشركة مارك زوكربيرج بسببها للتحقيق في جلسة للكونجرس، ولكن التهمة لا تخص موقع التواصل الاجتماعي الأشهر بمفرده، إذ تلاحق عددا من شركات التقنية والمعلومات الكبرى، لعل في مقدمتها جوجل.

في الفترة الأخيرة أثيرت تساؤلات حول استخدام جوجل لبيانات المستخدمين، وتحدث البعض عن توظيفها في نشاط جمع الإعلانات وتقديم تصورات تسويقية للمعلنين، وفي ضوء الرقابة الأمريكية الصارمة على هذا الأمر فإن صحة هذه المعلومات تُعني إمكانية أن يواجه عملاق التكنولوجيا رقابة ومساءلة، وربما حصارا لأعماله ونشاطاته.

على الجانب المقابل يبدو أن الشركة بصدد توسعات جديدة ومهمة، إذ اشترت شركة ألفابت (المالكة لشركة جوجل) 70 هكتارا من الأراضي "حوالي 70 ألف متر مربع" في مقاطعة (نورد هولاند) الهولندية، ومن المحتمل أن تستخدمها في إقامة مركز جديد للبيانات، وذكر موقع "دتش نيوز" الهولندي أن ألفابت ما زالت تدرس ما ستفعله بالموقع، مشيرا إلى أنها ستقرر ذلك في أقرب وقت.

أما عن التفاصيل الخاصة بالأرض الجديدة، فبحسب الموقع الهولندي لم يتم تحديد مكان الأرض، إلا أنه يُعتقد أن الموقع قريب من العاصمة أمستردام، علما بأن جوجل لديها بالفعل مركز بيانات ضخم في إيمسهافن شمالي خروننجن، كما أعلنت مطلع العام الجاري أنها ستنفق 500 مليون يورو لتوسيع عملياتها هناك.

المشروع الجديد ربما يكون خطوة عادية للتوسع، بعيدا عما قد يُثار حول اختيار هولندا محطة لهذا التوسع، ولكن يظل احتمال أنه خطوة للإفلات بدرجة ما من قيود الرقابة الأمريكية احتمالا قائما، ربما في ظل تساهل قوانين المعلومات الهولندية قياسا على القوانين الأمريكية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق