حملات ومحاضر وخطوط ساخنة.. كيف أحكمت الحكومة قبضتها على محطات الوقود والمواقف؟

الأحد، 17 يونيو 2018 04:00 م
حملات ومحاضر وخطوط ساخنة.. كيف أحكمت الحكومة قبضتها على محطات الوقود والمواقف؟
محطة وقود - أرشيفية

في الوقت الذي انتاب البعض القلق عقب قرار تحريك اسعار الوقود، أمس السبت، خوفا من استغلال السائقين لهم وزيادة تعريفة المواصلات بنسبة أكبر من التي قررتها الحكومة والجهات المعنية، سارت الأمور بشكل هادئ، وتبدد القلق والمخاوف، بفضل الجهود التي بذلتها وزارة الداخلية والأجهزة المعنية.

ضمن خطة السيطرة على الأوضاع وضبط الاختلالات المتوقعة، وضعت الأجهزة المعنية خطة شاملة لمتابعة مواقف السيرفيس ومحطات الوقود، منعا لأي تلاعب في التعريفة، أو الامتناع عن بيع الوقود، وذلك بعد إعلان قرار تحريك الأسعار.

وزارة الداخلية وجهت من جانبها حملات أمنية موسعة، استهدفت محطات الوقود في كثير من الأماكن، للتأكد من انتظام العمل بها، والبيع بالسعر المقرر، كما تشن شرطة التموين حملات على محطات الوقود، وتحرر محاضر ضد المخالفين، فيما خصصت أرقاما لتلقي الشكاوى من المواطنين، وهي: 24060800 - 24060801 - 24060802 - 24060803 – 24060804.

وفي السياق ذاته، أعلن جهاز حماية المستهلك تحرير محضر ضد محطة وقود بمحافظة القليوبية، لامتناع المسؤول عنها عن البيع، وتمت إحالة المحضر للنيابة العامة، وقاد اللواء دكتور راضى عبد المعطى، رئيس الجهاز، حملة مفاجئة على مواقف الميكروباص ومحطات الوقود بمحافظتي الشرقية والقليوبية، للاطمئنان على توفر المواد البترولية، والتأكد من التزام السائقين بتعريفة الأجرة المقررة، ورافقه في الحملة ضباط مباحث التموين وإدارة المرور والأجهزة الرقابية بمديريتي التموين.

وخلال الجولة، حذر رئيس جهاز حماية المستهلك السائقين من زيادة الأجرة عن التعريفة المقررة، مشددا على أن من يفعل هذا يُعرض نفسه للمساءلة القانونية، كما طالب المواطنين بعدم دفع أي زيادة في التعريفة، وحال إصرار أي سائق على الزيادة دون مبرر على المواطن الإبلاغ عنه على الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك رقم 19588، إضافة إلى تلقي الشكاوى على خدمة "واتساب" برقم 01281661880 في إطار جهود الجهاز لحماية مصلحة المستهلك.

وفي السياق ذاته، واصل مساعدو وزير الداخلية ومديرو الأمن لليوم الثاني على التوالي، تفقد مواقف السيرفيس في القاهرة والمحافظات، تزامنًا مع تحريك أسعار الوقود، ونبه مديرو الأمن بضرورة التزام السائقين بتعريفة الركوب المقررة التي أعلنتها المحافظات، وعدم استغلال المواطنين، والتقى مديرو الأمن المواطنين، ونبهوا على ضرورة عدم سداد مبالغ أكثر من تعريفة الركوب المقررة، والإبلاغ عن السائقين المخالفين.

وعلى الصعيد نفسه، عقد محافظ القاهرة المهندس عاطف عبدالحميد اجتماعا مع القيادات التنفيذية بالمحافظة، شدد خلاله  على فرض حالة الانضباط  في المواقف، وعدم استغلال المواطن من قبل سائقي السرفيس، وضبط المتلاعبين بأسعار التعريفة بعد زيادة أسعار الوقود.

 ووضعت محافظ القاهرة خطة، تنسق خلالها مع غرفة العمليات ورؤساء الأحياء لمتابعة حالة محطات الوقود، والتأكد من توافر الوقود الكافي بكل محطة، وفى حالة أي طارئ، يتم التنسيق مع وزارة البترول لإمداد المحطات بالوقود الكافي.

وأقرت محافظة القاهرة رسميًا الزيادات في تعريفة ركوب السرفيس وأتوبيسات النقل العام والنقل الجماعى والتاكسي الأبيض ومواقف الأقاليم.

وكانت وزارة البترول والثروة المعدنية، قد أعلنت أن مجلس الوزراء أقر زيادة أسعار المنتجات البترولية، اعتباراً من الساعة التاسعة صباح اليوم، ومن المقرر أن تكون الزيادة على النحو التالى، البوتاجاز المنزلى 50 جنيها للأسطوانة، والتجارى 100 جنيه للأسطوانة، وبنزين 95.. 7.75 جنيه للتر، وبنزين 92.. 6.75 جنيه للتر، وبنزين 80.. 5.50 جنيه للتر، والكيروسين، 5.50 جنيه للتر، والسولار 5.50 جنيه للتر، والمازوت (باقى الصناعات) 3500 جنيه للطن، مع ثبات سعر الصناعات الغذائية والكهرباء والأسمنت، و غاز تموين السيارات 2.75 جنيه /م3

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق