تداعيات ارتفاع الأسعار.. هل تشتعل مواد البناء في السوق المصرية؟

الأربعاء، 20 يونيو 2018 06:00 ص
تداعيات ارتفاع الأسعار.. هل تشتعل مواد البناء في السوق المصرية؟
عقارات

تغيرات تطرأ على السوق المصرية على خلفية خفض الدعم عن الوقود ورفع أسعار بالتوازي مع الكهرباء والمياه، ربما تؤثر على قطاع إنتاج مواد البناء خلال الفترة المقبلة، حيث الارتباط الوثيق بعمليات النقل وخلافه.
 
ونظرا للتخبط في السوق لم تحدد غرفة مواد البناء أي نسب للزيادة في الأسعار التي قد تحدث، على إثر تشابك أثار قرارات المياه والكهرباء والمحروقات مع تباين القطاعات الفرعية بالغرفة بين السيراميك والأسمنت والمواسير والرخام والمواد العازلة والأدوات الصحية والزجاج و الطوب والمحاجر.
 
 
ولكن تتابع الغرفة التغيرات التي قد تطرأ علي الأسواق ومستويات الأسعار بعد قرارات رفع جزء من دعم المحروقات والكهرباء والمياه و تأثيرذلك علي الساده المنتجين في قطاع مواد البناء.
 
غرفة مواد البناء في اتحاد الصناعات قالت إن الإصلاح الاقتصادي جزء من منظومة الاقتصاد الكلى والتى لابد أن يتم توجيهها لصالح الدعم الكامل للقطاعات الإنتاجية الصناعية والدعم الكامل للقطاعات الخدمية وهما التعليم والصحة.
 
وطالب مسؤولو الغرفة البنك المركزي بإرجاء أي تدخل في السياسة النقدية خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية القادم انتظارا لما ستسفر عنه الأيام المقبلة من تحديد لسعر مواد البناء.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق