خلي بالك من نفسك.. الانقلاب الصيفي بعد دقائق فهل تعرف ما الخطورة المحتملة؟

الخميس، 21 يونيو 2018 11:43 ص
خلي بالك من نفسك.. الانقلاب الصيفي بعد دقائق فهل تعرف ما الخطورة المحتملة؟
حالة الطقس

خلال دقائق من الآن تحدث ظاهرة الانقلاب الصيفي، وبعدها بأربع ساعات ستشهد مدينة الأقصر جنوبي مصر، ظاهرة غروب الشمس من البوابة الغربية لمعبد الكرنك.

بحسب خبراء في الفلك فإن الانقلاب الصيفي هو الوقت الذي نصل فيه إلى ذروة فصل الصيف، وهي فترة تشهد حرارة شديدة وطولا واضحا في وقت النهار قياسا على عدد ساعات اليوم، وقد اقترب للغاية، ومن المنتظر في تمام الساعة 12 وسبع دقائق ظهر اليوم، أن تكون مصر والعالم العربي والدول الواقعة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، على موعد مع حدوث "الانقلاب الصيفي" لهذا العام.

في هذا الإطار، كشف الدكتور حاتم عودة، رئيس المركز القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن نهار اليوم سيكون الأطول في العام، فيما تكون ليلة الجمعة الأقصر، تزامنا مع حدوث ظاهرة الانقلاب الصيفي السنوية التي تحدث في النصف الشمالي للكرة الأرضية بين 20 و23 يونيو من كل عام، ووقتها يبلغ طول النهار أقصاه في الدول الواقعة في نصف الكرة الأرضية الشمالي، ومنها مصر، وتصبح أشعة الشمس عمودية تماما على مدار السرطان وأقرب إلى التعامد على سطح الأرض، وبهذا يحصل نصف الكرة الشمالي على حرارة أكثر من النصف الجنوبي.

وفي السياق ذاته، تشهد مدينة الأقصر في جنوب مصر ظاهرة مميزة،، إذ تغرب الشمس من البوابة الغربية لمعبد الكرنك تزامنا مع ظاهرة الانقلاب الصيفي، وعن هذه الظاهرة يقول الباحث أحمد عبد القادر، المتخصص فى السياحة الفلكية، إن أشعة الشمس ستودع أرجاء المعبد الفسيح ويحدث اختفاء تدريجى للضوء عن ساحته حتى يظلم قدس الأقداس، بدءا من الساعة السادسة مساء ولمدة 30 دقيقة تقريبا حتى تغيب أشعة الشمس عن قدس الأقداس بالمعبد، لافتا إلى أنه تم رصد تلك الظاهرة بداية من العام 2010.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق