انتحار فتاتين في الأردن بسبب الحوت الأزرق.. وهذا ما فعلته الحكومة

السبت، 23 يونيو 2018 10:00 ص
انتحار فتاتين في الأردن بسبب الحوت الأزرق.. وهذا ما فعلته الحكومة
لعبة الحوت الازرق
كتب مايكل فارس

اقدمت فتاة أردنية على الانتحار شنقاً في مدينة الزرقاء شرق العاصمة عمان، فى الأردون إسوة بصديقتها التي انتحرت قبل أسبوع، وجاء ذلك بسبب لعبة الحوت الأزرق بحسب ما رجح مصدر رسمي أمنى لصحف أردنية.

 

لعبة الحوت الأزرق، هي لعبة مجانية موجودة في العديد من البلدان، بدءاً من العام 2016، وتتألف من سلسلة مهام تقدم للاعبين من قِبل المسؤولين والمشرفين على مدار 50 يوماً، ويجب عليهم تنفيذها بصدق وإخلاص، وصولاً إلى التحدى النهائي الذي يطلب من اللاعب الانتحار، كما تشمل المهام المروعة إيذاء الذات ومشاهدة أفلام الرعب والاستيقاظ في ساعات غير عادية، لكن هذه الأمور تصبح أكثر تطرفاً مع مرور الوقت، ففي اليوم الخمسين، يبدأ المشرفون المسيطرون على اللعبة بتعليم الشباب الانتحار، وإذا رفض المشارك بلعبة الحوت الأزرق إكمال مهمته، فسيقوم المسؤول بنشر ومشاركة شيء شخصي للغاية أو حساس للغاية عبر الإنترنت من حساباتهم.

 

وقد ارتبطت لعبة الحوت الأزرق الخطيرة بما لا يقل عن 130 حالة وفاة بين المراهقين في روسيا، وبدأت الشرطة في العديد من دول العالم تحذير الآباء من استخدام أطفالهم للعبة الحوت الأزرق.

رد فعل الحكومة الأردنية

أعلنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الأردنية أنها ستقوم بحجب لعبة "الحوت الأزرق" نظرًا لما تشكله من خطر حقيقى على حياة الأطفال والمراهقين وذلك بعد تعرض عدد منهم لحالات انتحار.

ودعت الهيئة، فى بيان الجمعة، جميع الأردنيين إلى الحذر وعدم تداول أو تنزيل أى تطبيقات أو ألعاب مشابهة أو تلك التى تطلب معلومات أو بيانات شخصية أو تعتمد تقنية تحديد المواقع الجغرافية وتقوم باستخدام الكاميرا الموجودة بأجهزة الهواتف المتنقلة الذكية، مشددة على جميع الآباء والأمهات ضرورة مراقبة أبنائهم والتأكد من عدم انسياقهم وراء هكذا ألعاب وتوعيتهم بشكل مستمر بمخاطر هذه الممارسات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا