«ليلة الحنة» تبرئ مدافع الأهلي من الفعل الفاضح.. لا تذبحوا سعد (فيديو)

السبت، 23 يونيو 2018 07:00 م
«ليلة الحنة» تبرئ مدافع الأهلي من الفعل الفاضح.. لا تذبحوا سعد (فيديو)
الفعل الفاضح في الملاعب المصرية
مصطفى الجمل

هي حركة لا يختلف اثنان على وضاعتها، ومدى أثرها السيء في نفس من يشاهدها، إلا أنها بعوامل غياب الوعي والتعامل معها على أنها خطأ شائع لا ضرر منه، باتت فقرة ثابتة في أي حفل زفاف مصري، بل وتندرج تحت بند مجاملة الشباب لبعضهم البعض فرحة بانتهاء فترة عزوبية أحدهم، حتى أن عدداً كبيراً من الشباب بات يضع مع أحد أفراد أسرته بنطالاً احتياطياً تحسباً لتمزق الأساسي جراء تكرار تلك الحركة الوضيعة من قبل زملائه.

الحركة البذيئة التي نتحدث عنها، أشعل الحديث عنها ما قام به لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر سعد سمير، بعدما فعلها مع زميله محمود عبد المنعم كهربا، في إحدى المحاضرات الفنية استعداداً لمباراة السعودية يوم الإثنين المقبل، في ختام مباريات منتخب مصر في كأس العالم.

عوقب سعد بالغرامة المالية، والحرمان من المشاركة في مباراة السعودية، وما زال هناك تفكير في حرمانه من الانضمام للمنتخب نهائياً، وهذا حق أصيل لإدارة المنتخب الوطني الحريصة على الظهور بأفضل صورة ممكنة في هذا المحفل الكروي العالمي، ولكن يبقى استفاهامات لا غرض من الإجابة عليها إلا وضع الموقف كله في سياقه الصحيح، هل عقاب سعد بسبب فعلته أم بسبب ضجة «السوشيال ميديا» ضدها؟ هل هي حركة جديدة على المجتمع المصري؟ ألم تتكرر قبل ذلك في الملاعب المصرية؟ هل هي المرة الأولى التي يفعلها سعد في معسكرات المنتخب؟ خلال السطور المقبلة سنعرض اجابات موجزة لكل هذه الاستفهامات، لعل الصورة تصبح كاملة أمام قارئنا العزيز.

سعد-سمير-1

تهريج شباب

الحركة مشينة وسعد يستحق العقاب أمر لا جدال فيه، ولكن الثابت  في معظم مجموعات العمل وبالأخص منها الشبابية، أنه دائماً ما يوجد فرد مصاب بهذا الداء يقوم به وهو يعلم تمام العلم أن عواقبه وخيمة، وأنه سينال عقاباً مبرحاً، إلا أنه لا يتوب عنها ولا يرجع عن فعلها، حتى يتقبله المقربون منه، ويتعاملون معه على عيبه، ويأخذون حذرهم منه وخصوصاً في المواقف الرسمية.

سكينة «السوشيال ميديا» 

لو أن سعد كرر الحركة عشرات المرات، ومؤكد أنه فعلها قبل ذلك، ولم يتم تصويرها ونقلها على مواقع التواصل الاجتماعي، ما كان لأحد أن يتحرك بقرار عقابي ضد سعد سمير، لأنه كما قلنا تظل في إطار ممازحة الشباب لبعضهم البعض وتخفيف حدة العمل، ومعروف عن المجموعة الموجودة في معسكر منتخب مصر أنهم شباب صغير بينهم مزاح أثقل من ذلك بكثير، والكل رأى كيف يدبر سعد نفسه المقالب لزملائه، ولا أحد يمنعه ولا يعقب على أفعاله.

الكابيتانو وايفونا

الحركة التي قام بها سعد سمير ليست جديدة على ملاعب كرة القدم بشكل عام والملاعب المصرية بشكل خاص، في 2015 وبعد فوز الأهلي على غزل المحلة بمباراة الجولة الثانية لمسابقة الدورى الممتاز المصري، انتشرت صورة لحسام غالي قائد النادي الأهلي وهو يضع يده على ظهر ايفونا، وهاجت الجماهير مهاجمة الكابيتانو، إلا أنه خرج وأوضح أنه كان يمزح مع اللاعب الجابوني، وما حدث أنه  كان يضربه فقط كنوع من «الهزار» بعد الهدف، ولم يكن يقصد ابداً أي اساءة ومر الموقف مرور الكرام، ولم يعاقب الكابيتانو بسببها.

281388

هيما ولاعب المنصورة

قبل حركة الكابيتانو بـ6 سنوات، قام لاعب ابراهيم سعيد لاعب الزمالك في 2009 بحركة مثيلة ولكنها مختلفة 360 درجة، حيث لم يكن الموقف فيه مجال للمزاح، فالملعب مشتد والكل متوتر بسبب تعثر الزمالك أمام فريق المنصورة، وفجأة بعد حصول لاعب المنصورة أحمد عبد الحك على كارت أحمر، يفاجئ بهيما يفعل له الحركة المهينة، وتعرض لاعب الزمالك للوقف بسببها، وكاد أن يشطب من اللعبة كلها.


الملاعب العربية والعالمية

تكررت هذه الحركة أكثر من مرة في الملاعب العربية والعالمية، ففي 2013 اكتفت لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم بإيقاف الكاميروني موديست أمبامي لاعب فريق الاتحاد مباراة رسمية واحدة مع فرض غرامة مالية عليه قدرها 40 ألف ريال سعودي بسبب الحركة المشينة التي فعلها للاعب خالد الزيلعي لاعب وسط فريق النصر خلال مباراة الفريقين بالدوري السعودي.

وشهدت مباراة تشيلى مع أورجواى فى أولى مباريات دور الثمانية لبطولة كوبا أمريكا الماضية، تحرش لاعب تشيلي بالمهاجم الأورجوياني كافاني، وطرد بسببها كافاني لأنه استفزه هذا الفعل فقام بضرب مدافع تشيلي.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق