أصبحت "عانس" واتخذت من السيجارة صديقًا.. علاقة السهر بالزواج مبكرًا (فيديو)

الأحد، 24 يونيو 2018 02:00 ص
أصبحت "عانس" واتخذت من السيجارة صديقًا.. علاقة السهر بالزواج مبكرًا (فيديو)
كتب| أحمد قنديل

"تقف الفتاة الثلاثينية أمام مرآة غرفتها، لتتفحص ملامح وجهها الفاتن، وتؤكد على شدة جمالها الذي يميزها عن باقي صديقاتها، ثم تبتعد عن المرآة قليلًا ليظهر أمامها جسدها كاملًا، وتنظر إلى مفاتنها لتعلم إن لا عيب فيها، ثم تظهر على ملامحها علامات الحزن وتسأل نفسها: (إذا كنت بهذا المقدار من الجمال فلماذا لم أتزوج حتى الآن)، ومع بقاء الحال يومًا تلو الأخر، وتقدم العمر بها، تظل علاقتها بحفلات الزفاف مقتصرة على الحضور كمدعوة تقدم التهاني، حتى اشتد عليها الحزن وأصابتها الكآبة ليلًا واعتزلت عن العالم وبقيت وحدها، واتخذت من السيجارة خليلًا، ليشعر من حولها بما بها، وقرروا استدعاء طبيب نفسي لمساعدتها، وفي حضوره الأول سألها عن أسباب حزنها، وعندما أجابته بالسؤال الذي تلقيه على ذاتها، رد عليها بسؤال أخر غير متوقع قائلًا: (هل تسهرين ليلًا كثيرًا)، لتندهش الفتاة وتبدي تعجبها من العبارات وأجابت: (نعم، لكن ما علاقة هذا بالأمر!)، فصدمها قائلًا: (هذا هو سبب عدم زواجك).

التحليل المذكور من قبل المعالج النفسي للفتاة المذكورة في القصة ليس بخيالي أو خرافي، وإنما هو واقعي وفقًا لما كشفته دراسة علمية أمريكية - نمساوية مشتركة نشرتها فضائية "العربية"، تحذر من مخاطر السهر والاستيقاظ المتأخر للنساء.

ووجدت الدراسة أنّ النساء اللواتي ينمن مبكرًا ويستيقظن مبكرًا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب مقارنة باللواتي ينمن بوقت متأخر ويستيقظن متأخرًا بنحو 27%، مشيرةً إلى أنّ النوم الجيد يعطي شعورًا بالسعادة.

وأضافت، أنّ النوم المتأخر يقلل من احتمالية الزواج لدى الفتيات، كما تكون النساء أكثر عرضة للتدخين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا