هل انتصرت روسيا على واشنطن؟.. سر تراجع أمريكا عن دعم المعارضة السورية

الأحد، 24 يونيو 2018 08:00 م
هل انتصرت روسيا على واشنطن؟.. سر تراجع أمريكا عن دعم المعارضة السورية
مرتفعات الجولان السورية
حازم حسين

 

مفاجأة كبيرة تخص الشأن السوري، فجرتها الولايات المتحدة الأمريكية بإبلاغها عناصر المعارضة السورية جنوبي البلاد، بأن عليهم التخلي عن توقع أن تتدخل واشنطن أو توفر لهم الدعم والمساندة.

القرار الأمريكي يبدو أنه جاء في إطار تفاهمات أمريكية روسية، وفي ضوء النجاحات الأخيرة التي حققها الجيش العربي السوري، وفي ضوء هذه التفاهمات قررت وحدات الجيش الأمريكي المشاركة في التحالف الدولي بسوريا، الامتناع عن التدخل في الصراع الدائر في عدد من المناطق الساخنة في البلاد، وفي مقدمتها الجنوب السوري.

تفاصيل الواقعة تشير إلى أن واشنطن أبلغت فصائل المعارضة السورية الرئيسية النشطة على الأرض، بأنه يتعين عليها ألا تتوقع حصولها على أي دعم عسكري أو مساعدتها في التصدي لهجوم ضخم تشنه القوات الحكومية لاستعادة مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة جنوبي سوريا، وهي المناطق المجاورة للأردن ومرتفعات الجولان السورية المحتلة.

وقالت نسخة من الرسالة التي أرسلتها واشنطن إلى قادة مسلحي الجيش الحر، بحسب ما نقلته وكالات أنباء في مقدمتها رويترز، إن الحكومة الأمريكية أشارت إلى أن رسالتها للمعارضة كانت لتوضيح «ضرورة ألا تبنوا قرارتكم على افتراض أو توقع قيامنا بتدخل عسكرى».

المعنى العميق للقرار الأمريكي ليس أن واشنطن قررت الخروج من اللعبة في سوريا، فهذا أمر مستبعد، ولكن أنه في ظل وجودها واستمرارها في اللعبة، أصبح بالإمكان تحييدها وإبعادها عن عدد من الملفات التي طالما انخرطت فيها، وردعها عن دعم وتسليح بعض الفصائل والقوى المتورطة في الصراع، وهو ما يتضمن مؤشرا قويا على نجاح روسيا في إدارة الملف ورؤيتها الداعمة للجيش العربي السوري والرئيس بشار الأسد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق