الأكراد يحرجون أردوغان.. ضربة جديدة لـ «العدالة والتنمية» في البرلمان التركي

الأحد، 24 يونيو 2018 09:28 م
الأكراد يحرجون أردوغان.. ضربة جديدة لـ «العدالة والتنمية» في البرلمان التركي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
كتب أحمد عرفة

 

وجه أكراد تركيا، ضربة قوية لحزب العدالة والتنمية التركي عامة، وللرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بصفة خاصة، عقب تمكنهم من تخطي الحد الأدنى للتمثيل البرلماني، حيث جاء ذلك رغم الهجوم المتواصل من جانب أردوغان ضد الأكراد، وحملات الاعتقال التي تشنها السلطات التركية ضدهم.


معاداة أردوغان للأكراد

السياسة التركية المعارضة للأكراد تظهر في التصريحات التي يدلي بها الرئيس التركي ضد الأكراد سواء داخل بلاده أو خارجها، ولعل المعركة التي يشنها أردوغان وقواته ضد الأكراد في شمال العراق، أكبر دليل على ذلك.

وقبل الانتخابات التركية بـ20 يوما، خرج الرئيس التركي ليخطاب الأكراد الأتراك ويدعوهم إلى التصويت له في الانتخابات الرئاسية التركية، التي عقدت خلال الساعات الماضية، وفي ذات الوقت اتهم رجب طيب أردوغان الأكراد في بلاده بأنهم يسعون لشن هجمات على نظامه، بل إن معظم الأكراد في تركيا نظموا العديد من المظاهرات ضد العمليات العسكرية التي شنها أردوغان وقواته ضد مدينة عفرين السورية، واستعان الرئيس التركي بقواته لاعتقال العشرات من المتظاهرين الأكراد لوقف تلك التظاهرات.


نتائج جيدة لأكراد تركيا في برلمان أنقرة

ورغم مساعي أردوغان وحسبه لاستهداف أكراد تركيا، وتشويههم، أظهرت النتائج المعلنة في أنقرة، أن حزب الشعوب الديمقراطية الكردي تخطى الحد الأدنى للتمثيل البرلماني، ليضمن بذلك مقاعده داخل البرلمان، حيث ذكرت صحيفة "زمان" التركية، المحسوبة على المعارضة التركية، أنه من المنتظر أن يحصل حزب الشعوب الديمقراطية الكردي على 64 مقعدًا داخل البرلمان، بعدما تخطى الحد الأدنى للتمثيل البرلماني محققًا 10% حتى الآن، في الوقت الذي أشارت فيه النتائج الأولية أن أحزاب المعارضة قد تحصل على ما بين 250-300 مقعدًا في البرلمان، في الوقت الذي بدأ الفارق بين تحالف الأمة الذي يقوده حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان، وباقي الأحزاب السياسية المعارضة يتقلص تدريجيًا مع فتح المزيد من الصناديق في المدن الأكثر كثافة سكانية.


مكاسب التمثيل الكردي في البرلمان التركي

وحول النتائج الجيدة التي حققها أكراد تركيا في البرلمان، قال محمد حامد، الباحث في الشؤون التركية، إن هذه تعد المرة الثالثة الذي يمثل فيها الأكراد بشكل جيد في الانتخابات البرلمانية التركية بعد يوليو 2015 ونوفمبر 2015، وهذه المرة في يونيو 2018، موضحا أن تمثيل الأكراد في البرلمان التركي شكل جيد.

وأضاف الباحث في الشؤون التركية، في تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة»، أن التمثيل الكردي في البرلمان التركي سيقنن من وضع القومية التركية، لأن هناك هناك قوميين أتراك متعصبيين، ولا يتم التعامل مهعم بل يتم التعامل معهم كمواطنين درجة ثانية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق