«فيها حاجة حلوة».. 5% تراجعا في أعداد «الراغبين في الهجرة» في ظل تعافي الاقتصاد المصري

الإثنين، 25 يونيو 2018 02:00 م
«فيها حاجة حلوة».. 5% تراجعا في أعداد «الراغبين في الهجرة» في ظل تعافي الاقتصاد المصري
السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة

«الحياة في الخارج ليست وردية، ولا بها مفاتيح السعادة، الخير يأتي هنا.. فقط عليك أن تبحث».. لسان حال شاب ثلاثيني تخرج من كلية التجارة عام 2011، ظل يبحث عن فرصة مناسبة، تارة بائع وأخرى مندوب مبيعات، وغيرها لم يجد نفسه فيها. 

كأي شاب ثلاثيني، لم ينتظر «جواب» القوى العاملة -كما كان يأتي قديما- بتعيينه في إحدى الجهات الحكومية، فقط امتهن البحث عن سبيل للرزق، وفي رحلته أقنعه البعض أن الحل في الهجرة، فما طرق بابا إلا وأغلقه الله أمامه، عسى أن الخير في مصر. 

لم يكن يعلم الشاب أن أعداد المهاجرين المصريين تشهد تراجعا ملحوظا، الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، قال مؤخرًا إن عدد المصريين المهاجرين والذين اكتسبوا صفة «المهاجر» تراجع ليصل إلى 348 مهاجرًا «أصلي ومرافق» عام 2017، مقابل 367 مهاجراً عام 2016 بانخفاض بلغ نسبته 5.2%.

تلخص هم الشاب في دفع قسط جهاز الحاسب الشخصي الشهري، اشتراه وقت كان مندوبا للمبيعات، وأثناء تصفحه لمواقع التواصل الاجتماعي، وجد جهة مجهولة المصدر تعلن عن فرص لسفر الشباب، ومساعدتهم على الهجرة خارج البلاد، فاتبع خطوات وأنهى إجراءات؛ على أمل أن يلحق بالسابقين؛ غير أنه عجز عن سداد مبلغ مالي نظير السفر، بلغ 5000 دولار، نظير إنهاء الإجراءات.

يقول المركز للإحصاء في نشرته السنوية للمصريين الحاصلين على موافقة للهجرة بالخارج، والمصريين الحاصلين على جنسية أخرى عام 2017، إن إيطاليا تمثل المرتبة الأولى من حيث عدد المهاجرين، الذين حصلوا على موافقة للهجرة بالخارج، وبلغ عددهم 154 مهاجرا بنسبة 44.3%، لافتا إلى أن عدد المصريين المهاجرين الذين حصلوا على موافقة للهجرة بالخارج بلغت 311 مهاجراً أصلي بنسبة 89.4% و37 مرافقا بنسبة 10.6% من الإجمالي.

باب الهجرة «مقفول»، أيقن الشاب ذلك، فتوفير مبلغ 5 آلاف دولار أمر ليس بالهين، فعاود الكرة من جديد بحثًا عن عمل، يتناسب مع شهادة تخرجه، دله عليه أحد أصدقاءه، فوجد نفسه أمام وظيفة بمبلغ يحقق طموحاته. يشير الجهاز إلى أن عدد المهاجرين في الفئة العمرية (40- 44 عاما) يأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد المصريين الذين حصلوا على موافقة للهجرة والذين اكتسبوا صفة المهاجر بالخارج حيث بلغ عددهم 77 مهاجراً بنسبـة 22.1% يليهـا الفئة العمرية (35– 39 عاما) بعدد 74 مهاجراً بنسبة 21.3% من الإجمالي.
 
لماذا أقدمت على الهجرة والرزق هنا؟ أثار السؤال حالة من التفكير في عقل الشاب، الأمر شبيه حالات الآلاف من المصريين يمنون أنفسهم بالسفر خارجا، في ظل تعافي اقتصاديات مصر، وفق تقارير دولية.

تابع الجهاز المركزي أن عدد المهاجرين المصريين الذين حصلوا على موافقة للهجرة والذين اكتسبوا صفة المهاجر بالخارج من الذكور بلغ 312 مهاجراً بنسبة 89.7% والإناث 36 مهاجرة بنسبة 10.3% من الإجمالي، مشيرا إلى أن عدد الحاصلين على مؤهلات جامعية «بكالوريوس – ليسانس» من المصريين الحاصلين على موافقة للهجرة والذين اكتسبوا صفة المهاجر بالخارج بلغ 166 مهاجراً بنسبة 49.7% من إجمـالي عـدد المهاجرين الأصليين والمرافقين في سن التعليم (10 سنوات فأكثر) البالغ عددهم 334 مهاجراً.

وأشار إلى أن عدد المصريين الذين اكتسبـوا جنسيات أجنبية بلغ 2331 مصريا عام 2017 مقابل 2241 مصريا عـام 2016 بزيادة بلغت نسبتها 4% منهم (1201 مصري حصلوا على إذن بالتجنس مع الاحتفاظ بالجنسية المصرية بنسبة قدرها 51.5% و1130 مصريا حصلوا على إذن بالتجنس مع عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية بنسبة قدرها 48.5% ) من الإجمالي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق