الجيش متدين والرئيس قادنا للأمان.. ماذا قال علي جمعة عن أداء السيسي ومحاربة الإرهاب؟

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 12:00 ص
الجيش متدين والرئيس قادنا للأمان.. ماذا قال علي جمعة عن أداء السيسي ومحاربة الإرهاب؟
الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق
زينب عبداللاه

الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق أحد أكثر العلماء الذين تعرضوا لاستهداف وهجوم جماعة الإخوان الإرهابية حتى وصل هذا الهجوم والعداء إلى محاولة اغتيال فاشلة استهدفته أثناء صلاة الجمعة أمام مسجد الفضل بمدينة السادس من أكتوبر، وذلك بسبب أراؤه الصريحة والمعادية للجماعة الإرهابية حيث وصف الإخوان بأنهم خوارج العصر.

ولم تتوان الجماعة الإرهابية عن التربص بالمفتى السابق وتحريف فتاواه، ووصفه بمفتي العسكر، والجنرال علي جمعة، وهو مالم يؤثر فى أراء جمعة ، الذى قابل هذا الهجوم بالتحدى، وأكد خلال حوار أجريناه معه أنه فخور بلقب مفتى العسكر، وقال: "لم أنزعج من لقب مفتى العسكر أو الجنرال على جمعة، الذى أطلقته علىَّ جماعة الإخوان الإرهابية، ولن يوقفنى هذا الهجوم عن  قول الحق وبيان الشرع".

وأوضح أن لقب مفتى العسكر  دليل على تدين الجيش قائلا: "كانت هناك وظيفة فى دولة الخلافة تسمى مفتى عسكر، وهذا يدل على أن الجيش متدين، ويريد أن يجعل أعماله خالصة لوجه الله"، وعن وصفه بالجنرال على جمعة، قال المفتى السابق: "فخور بهذا اللقب الذى يعنى الفارس النبيل"

تحدث الدكتور علي جمعة عن رأيه فيما تشهده مصر حاليا من السير فى طريق التنمية بالتزامن مع محاربة الإرهاب ، فقال :" خلال السبعة عقود التى عشتها فى مصر، إحنا كدة على طول فالإرهاب والقتل والاغتيالات الأمنية والسياسية موجودة من سنة 1928، والحالة الاقتصادية مذبذبة بين الرفاهة والانخفاض، والتعليم يتقدم جدا حتى يتخرج من ينال جائزة نوبل ويتدهور حتى نجد الحاصل على الإعدادية لا يستطيع كتابة اسمه، والكلام ده موجود على طول وليس جديد، وهذا يعطينا أملا بأن مصر ستظل محروسة دائما"

وعن رأيه  فى أداء الرئيس السيسى ، قال المفتى السابق :" الرئيس عبدالفتاح السيسى يقوم بالفصل بين السلطات، و قاد البلاد ونقلها إلى بر الأمان بعيدا عن أيدى الجماعة الإرهابية التى كانت ستقضى على مصر، فالتف حوله الشعب المصرى وأيده وسار معه، وندعو الله عز وجل أن يعينه لما فيه خير البلاد والعباد، وأرى أن مصر فى عهده تسير نحو العمل الصحيح والأمل الفسيح وهو الملخص الذى تكلم عنه الإمام المواردى فى أركان الدولة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق