خطة صنع في الصين 2025.. هل ينجح ترامب في إنقاذ أمريكا من مخالب التنين الصيني؟

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 12:00 ص
خطة صنع في الصين 2025.. هل ينجح ترامب في إنقاذ أمريكا من مخالب التنين الصيني؟
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
تامر إمام

العنيد دونالد ترامب يعلم جيدًا أن زيادة قوة الاقتصاد الصيني من شأنه التأثير على الولايات المتحدة الأمريكية ويبعدها عن ريادة العالم اقتصاديا، لذلك لن يهدأ أبدا حتى ينجح في خطته لمحاربة الاقتصاد الصيني.

ويبدو أن الرئيس الأمريكي ترامب لن يترك خطة "صنع في الصين 2025" تمر كما تريد الحكومة الصينية، حيث يظهر من تحركاته أنه يتصدى لها بكل قوة، وهذا ما اتضح في تصريحات بعض المسؤولين الأمريكيين بشأن اقتراب ترامب من إعلان مجموعة من القرارات الهامة بعد أيام قليلة.

القرار الذي تم الكشف عن بعض ملامحه هو منع الشركات الصينية من الاستثمار في التكنولوجيا الأمريكية وتعطيل إرسال المزيد من التكنولوجيا إلى الصين.

وسوف يصدر ترامب قرارا اقتصاديا يقضي بصياغة عقود من شأنها منع الشركات المملوكة لأصول صينية من شراء شركات أمريكية متخصصة في التكنولوجيا الصناعية.

مبادرة "صنع في الصين 2025" أطلقتها الحكومة الصينية قبل عدة أشهر، وتعول عليها كثيرا من أجل ريادة العالم تكنولوجيًا.

وتمر العلاقة الاقتصادية الأمريكية الصينية بمنحنى خطر لم تشهده من قبل، في ظل التصعيد الذي يمارسه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد المنتجات الصينية الواردة، خاصة زيادة الضرائب بشكل مبالغ فيه قبل أسابيع قليلة، بجانب القرارات التي سيتم إعلانها في الثلاثين من يونيو الجاري.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق