نظام الملالي يترنح.. كيف علق الخليجيون على الاحتجاجات الإيرانية ضد "روحاني"؟

الأربعاء، 27 يونيو 2018 02:00 ص
نظام الملالي يترنح.. كيف علق الخليجيون على الاحتجاجات الإيرانية ضد "روحاني"؟
حسن روحانى رئيس ايران
كتب أحمد عرفة

احتفاء خليجي كبير، بالاحتجاجات التي أشعلها الشعب الإيراني ضد نظام الملالي، بسبب استمرار النظام الإيراني في استغلال ثروات بلاده لدعم الجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططه التوسعي في المنطقة العربية.

خليجيون أكدوا أن تلك المظاهرات الإيرانية، ستجبر نظام الملالي على إعادة ترتيب طهران لأولوياتها لصالح الدخل ومصالح مواطنيها موضحين أن انسحاب طهران من الملفات العربية خير لها وللعرب.


مظاهرات الشعب الإيراني ضد نظامه

في هذا السياق، أكد ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، أنه من حق الشعب الإيراني أن يثور على تجربة جمهورية إسلامية فاشلة إسلاميا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، فالنصر لشعب إيران.

11
 

 

وأضاف قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أنه عندما يحكم الحاكم بعقلية المرجع الديني اللاعب في السياسة يخرج الشعب كما هو حاصل في إيران...يطلب تغيير النظام.. فارحل خامئني قبل حرق العمامة.. شعبك  تفاقم في البلاد انتقامه..على ملالي المرجعية ونظامه.

 

33
 

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق: إذا لم يستسلم الطغاة في إيران لصوت الشعب فإنهم مطرودون لا محالة.. فأراد ملالي إيران أن يكونوا أباطرة الهيمنة فتحولوا إلى أراجوزات مهانة.


إعادة ترتيب طهران لأولوياتها

في ذات الإطار، أكد الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتية للشئون الخارجية، أن الحراك الشعبي المتجدد الذي تشهده إيران أسبابه التكلفة الفاحشة للتدخل في الشأن العربي، إعادة ترتيب طهران لأولوياتها لصالح الدخل ومصالح مواطنيها وإنسحابها من الملفات العربية خير لها وللعرب.

 

22
 

 

وأضاف وزير الدولة الإماراتية للشئون الخارجية، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن التكلفة السياسية والمالية لمغامرات طهران في العالم العربي باهظة، والمواطن الإيراني يعبّر عن ذلك باحتجاجه المعيشي اليومي، والعودة إلى علاقات تحترم السيادة وتنسحب من الشأن العربي يمثل الخيار الأمثل لإيران والمنطقة.

 

وتابع وزير الدولة الإماراتية للشئون الخارجية: لا بد للقوى والمليشيات الطائفية والتي تدور في الفلك الإيراني أن تراقب تطور المشهد، مستقبلها أن تتكيف مع إعادة المراجعة التي ستشهدها إيران، إن عاجلا أم آجلا، فتكلفة المغامرات الخارجية أصبحت أولوية لا يمكن تجاهلها.


نظام إيران ينهب ثروات شعبه

وفي نفس السياق، علق الكاتب السعودي، عبد العزيز الخميس، على المظاهرات الإيرانية ضد نظام الملالي، مؤكدا أن مظاهرات واحتجاجات تعمّ أسواق إيران وتطالب بالخروج من سوريا ولبنان وعودة المال الإيراني لشعبه.

وقال الكاتب السعودي في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": هل يخجل أذناب إيران من العرب لسرقتهم قوت شعب جائع.. هل يشعر بقهر الإيرانيين وحزب الله المتمتعين بريالات المساكين في فارس... هل تخجل يا نصر الله وانت تستغل مال فقراء الفرس.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق