انتهاء موسم شراء القمح المحلي.. لهذه الأسباب تستورد مصر 6 ملايين طن في 2018

الأربعاء، 27 يونيو 2018 01:00 م
انتهاء موسم شراء القمح المحلي.. لهذه الأسباب تستورد مصر 6 ملايين طن في 2018
تسليم القمح للشون

استهدفت الدولة خلال خلال العام الجاري (2018/2019)، شراء (3.5) مليون طن من القمح المحلي، ورغم الإجراءات التشجيعية التي اتخذتها الدولة، والتي كان منها رفع سعر شراء القمح، إلا أنه تمكنت من شراء (3.150) مليون طن قمح، فقط بقيمة بلغت (12) مليار جنيه (668.9 مليون دولار)، طبقا لبيان وزارة التضامن الاجتماعي- المعنية بعملية تسلم القمح من المزارعين- بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، لكن تحتاج الدولة إلى استيراد نحو (6) ملايين طن أخرى لإنتاج الخبز المدعم، وسد عجز إنتاج القمح.
 
كانت عملية تسليم القمح للشون، شهدت خلال العام الجاري سهولة ومرونة من جانب المختصين والفلاحين،  واشترت الحكومة، نحو (3.4) مليون طن قمح من الفلاحين في موسم عام (2017)، فيما تسلمت (5 ملايين) طن خلال عام (2016).
 
ويبدأ موسم تسلم القمح من المزارعين في منتصف أبريل، ويمتد حتى يوليو، وتستهلك مصر نحو (9.6) مليون طن من القمح سنويا لإنتاج الخبز المدعم.
واشترت الحكومة القمح من المزارعين المحليين هذا العام بسعر بين (570 و600) جنيه للأردب بناء على درجة النقاوة مقارنة مع حوالي 575 جنيها للأردب العام الماضي.
 
وكان وزير الري والموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطي، أكد أن مصر تستورد (12) مليون طن من القمح سنوياً، فضلاً عن استيرادها كميات كبيرة من البقوليات والزيوت، ذلك بسبب محدودية الموارد المائية، حيث إن زراعة هذه المحاصيل تحتاج (34) مليار متر مكعب من المياه.
 
وأضاف: «مصر لكي تحقق اكتفائها الذاتي من المياه تحتاج إلى (114) مليار متر مكعب من المياه، والمتاح لنا (55) مليار متر مكعب من مياه النيل، إلى جانب (4.5) مليار متر مكعب من المياه الجوفية ومياه الأمطار، في الوقت الذي تبلغ فيه استخداماتنا من المياه فعليا (80) مليار متر مكعب».
 
وأكمل أن لدى مصر عجزاً مائياً يصل إلى (20) مليار متر مكعب، مع محاولة توفيره من خلال وسائل إعادة استخدامات المياه، إلى جانب وضع ضوابط لإدارة استخدامات المياه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

أخبار سارة

أخبار سارة

الإثنين، 29 يونيو 2020 02:10 م