المعتوه يواصل هذيانه.. معتز مطر يهاجم "صوت الأمة" بعدما فضحت أكاذيبه ضد محمد صلاح

الأربعاء، 27 يونيو 2018 08:00 م
المعتوه يواصل هذيانه.. معتز مطر يهاجم "صوت الأمة" بعدما فضحت أكاذيبه ضد محمد صلاح
الإرهابي الهارب معتز مطر
كتب محمود حسن

يبدو أن لدينا قارئا فاحصا ومدققا لما يُنشر في "صوت الأمة"، هو "المعتوه" الإرهابي الهارب معتز مطر، الذي يعمل مذيعا في قناة الشرق الإخوانية التي تبث من تركيا، ويوظف نفسه صبيا في خدمة أيمن نور، كما قال العاملون في القناة خلال رحلة الخلافات الحادة والمحتدمة بينهم وبين أيمن نور وتابعه معتز.

في حلقته أمس الثلاثاء خصص المعتوه معتز مطر جزءا لمهاجمة "صوت الأمة" بعدما فضحت أكاذيب مقال "إندبندنت" الذي يزعم أن محمد صلاح تم تهديده بالاستدعاء للخدمة العسكرية من باب الضغط عليه لاستغلاله سياسيا، وبيّنت كيف أن صحفي الإندبندنت غير المختص لا في الرياضة ولا الشؤون الخارجية، عمل على إعادة صياغة حديث معتز مطر وقدمه على أنه مقال صحفي، وهو المقال الذي نال احتفاء "الجماعة الإرهابية" وأتباعها.

"معتز" فى إطار هجومه على "صوت الأمة"، لم ينف أنه مخترع أكذوبة استدعاء محمد صلاح للتجنيد، مستعرضا جزءا من حلقة سابقة أشار فيها إلى واقعة حدثت في العام 2014، حينما تم إنهاء دراسة محمد صلاح بالمعهد العالي للدراسات المتطورة بالهرم كإجراء روتيني بسبب عدم حضوره الامتحانات، وعلى الفور تدخل رئيس الوزراء وقتها، المهندس إبراهيم محلب، والدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي، وأعادا قيد محمد صلاح في المعهد بشكل استثنائي، وأبلغا الكابتن شوقي غريب كابتن منتخب مصر بهذا القرار.

هو إذن إجراء روتيني بحت، تمت معالجته وقتها منذ أعوام طويلة، وهو بالمناسبة حادث متكرر يعرف كل المتابعين للرياضة كيف وقع فيه عديد من اللاعبين الذين لم يستطيعوا الجمع بين دراستهم والتفرغ للعبة، لكن "المعتوه الهارب" معتز مطر أشار إلى أنه "انفراد" مزعوم، وهذا للأسف حقه بعدما سار صحفي إندبندنت غير المتخصص في ركابه ناشرا مزاعمه "التافهة" بعد إعادة صياغتها.

معتز مطر، الذي هاجمه العاملون في قناته خلال أزمتهم الأخيرة، واصفين إياه بـ "المدلس" و"الأرزقجي" و"الكاذب"، لم يتوان منذ فترة عن مهاجمة محمد صلاح، بل وتوجيه الإهانات له، وآخرها ما قدمه في بداية هذا الشهر قبل السفر إلى بطولة كأس العالم روسيا 2018، في حلقة خصصها للهجوم على صلاح واصفا إياه بألفاظ مشينة وخارجة! تحول فجأة إلى محب لصلاح ومتعاطف لمأساته المزعومة!

"المعتوه" الهارب وقع في مأزق خلال حلقة أمس، إذ حاول أن يظهر قوة مقال "إندبندنت" البريطانية، والتدليل على حقيقتها بعدما فضحت "صوت الأمة" تهافت الموضوع واعتماده على خرافات المعتوه صبي أيمن نور وخادم الإخوان، لكنه في الوقت نفسه لم يرض ألا يتخلى عن "المجد الموهوم" الذي حققه باعتماد الصحافة البريطانية على أحاديثه في صياغتها لمسألة "محمد صلاح"، فأكد أن كل ما جاء في "صوت الأمة" صحيح، وأن ما ذُكر في مقال إندبندنت ليس سوى مجموعة من أكاذيبه التي رددها قبل عام ونصف العام.

واستكمالا للحلقة الهزلية، تساءل المعتوه معتز مطر: "ما كذبتوش كلامي ليه من سنة ونص؟"، متناسيا أنه على مدار فترة هروبه التي ستطول كثيرا، لا يذيع سوى الأكاذيب التي لا يلتفت إليها أحد تقريبا، باستثناء خراف الجماعة الإرهابية، ولا ترقى إلى درجة اهتمام أي شخص كي يكذبها، بل وتتهاوى بمرور الوقت، لكنه مع ذلك يستمر في أكاذيبه معتمدا على ذاكرة السمكة لدى متابعيه من "مخابيل الإخوان"، ولولا هذيانه المباشر بحق "صوت الأمة" ورغبتنا في ألا يستمر في أكاذيبه ضد محمد صلاح، لما أعرناه اهتماما، وعاملناه كما يليق به منذ عمل في قناة الإخوان قبل 30 يونيو، وحتى سيره في ذيل أيمن نور الآن.

"الإرهابي الهارب" الذي بدت عليه حالة من القلق بحلقة أمس، بعد أن أدرج اسمه صباح أمس بقوائم الإرهاب، هاجم الإعلام المصرى، متناسيا أن هذا الإعلام نفسه الذى طالما ظهر فيه،بل وأظهر محبته واحترامه للقوات المسلحة وقيادات الدولة، وهو الإعلام نفسه الذى ظهر فيه معلنا تأييده لحركة تمرد وعزل مرسى عن السلطة، قبل أن تعرض عليه المخابرات القطرية تقديم برنامجه عبر القناة التى تبث من تركيا لمصلحة الإخوان، براتب يصل إلى حوالى ربع مليون جنيه شهريا، بحسب ما قاله رامى جان الإعلامى الذى عمل بالقناة قبل أن يعود إلى مصر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق