ليست شعارات كما يدعي الكارهون.. ماذا قال البابا للإمام الأكبر عن وفاة شقيقته؟

الخميس، 28 يونيو 2018 12:00 ص
ليست شعارات كما يدعي الكارهون.. ماذا قال البابا للإمام الأكبر عن وفاة شقيقته؟
قداسة البابا تواضروس والإمام الأكبر أحمد الطيب

مشاعر حقيقية دافئة تجمع المسلمين والمسحيين، هذا ما أثبتته السنوات والمواقف على اختلافها، رغم محاولات البعض بين وقت وآخر إشاعة الفتن حول هذه العلاقة، وتسديد الطعنات المباشرة لها.

في مواقف سابقة أكدت الأيام عمق الصلات والروابط، سواء من خلال مواقف اتخذها البابا تجاه المسلمين، أو مواقف اتخذها الإمام الأكبر تجاه الأقباط، واليوم وقفنا على موقف جديد من جانب بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يتجاوز مساحة التعاطف أو العزاء التقليدية، ويصل إلى حدود المشاركة الحقيقية في الحزن والألم.

في برقية موجهة من قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قدم البابا تعازيه لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، في وفاة شقيقته، التي وافتها المنية صباح اليوم الأربعاء، وقال البابا في برقيته: «آلمني أن أسمع نبأ وفاة شقيقتكم، خالص التعازي والمواساة لكم وللأسرة ولجميع أفراد العائلة الكريمة».

كان مئات من أبناء مدينة القرنة بالبر الغربى في محافظة الأقصر، مسقط رأس الإمام الأكبر أحمد الطيب شيعوا صباح اليوم الأربعاء جنازة شقيقة فضيلة الإمام بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية ورجال الأمن بمديرية أمن الأقصر.

احتشد محبو الشيخ محمد الطيب والإمام أحمد الطيب في الجنازة التي كانت محط أنظار كل أهالي الأقصر، والتي حضرها كل من اللواء عصام الحملى مساعد وزير الداخلية لجنوب الصعيد، واللواء طارق علام مدير أمن الأقصر، واللواء سعد البدرى رئيس مدينة القرنة، وعدد كبير من قيادات محافظة الأقصر ومديرية الأمن ومجلس مدينة القرنة، والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة، وقدم عدد من قادة العالم الإسلامي تعازيهم للإمام الأكبر في وفاة شقيقته.  

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق