شعار الجبلاية "الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا".. هل يقدم أبوريدة ملفاته لجهات الرقابة؟

الخميس، 28 يونيو 2018 06:00 م
شعار الجبلاية "الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا".. هل يقدم أبوريدة ملفاته لجهات الرقابة؟
هانى أبو ريدة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة
كتب محمد شعلان

هل يسمح مجلس اتحاد الكرة ورئيسه المهندس هاني أبو ريدة للجهات الرقابية بالتفتيش والبحث في أوراق الاتحاد للكشف عن ارتكاب جرائم مالية خاصة في الفترة المتعلقة بصعود مصر لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 ومرورا بالمشاركة السيئة في كأس العالم وانتهاء بالعودة المخيبة إلى مصر بعد ارتكاب العديد من الكوارث؟

بالفعل عبر رئيس اتحاد الكرة خلال المؤتمر الصحفي بالأمس، عن استعداد الجبلاية لاستقبال أي جهة رقابية من الدولة للكشف عن ملفات الاتحاد المالية والإدارية وضبطها حال المخالفة ولكن الأزمات الكثيرة للاتحاد والمتعلقة بإعلانات اللاعبين وبيع تذاكر المباريات قد تقف عائقا أمام السماح بإتمام أي عملية تحقيق وكشفها للجماهير المصرية.

efa-new-3

ونعتقد أن مجلس اتحاد الكرة قد يقف عائقاً أمام إتمام أي عملية تحقيق خاصة وأن كارثة المنتخب فى مونديال روسيا 2018 لا تتعلق بأزمة واحدة ولكنها أزمات متعددة تصل في النهاية إلى شبكة معقدة من المصالح الشخصية التي من الممكن أن تصب في المصالح الشخصية لمجلس اتحاد الجبلاية.

 

وإذا تطرقنا إلي أزمات اتحاد الكرة المطلوب كشف الجهات الرقابية عن كواليسها سنجد أنفسنا أمام أزمة طائرة المنتخب وحقوق الرعاية بين الجبلابية والنجم الدولي محمد صلاح، وأيضا أزمة استغلال صور اللاعبين في إعلانات الشركة الراعية بالشوارع دون وجه حق، وأزمة اقتحام مجدي عبد الغنى لمخزن الملابس واتهامه بسرقة بعض تيشيرات المنتخب قبل السفر لروسيا.

146617-هاني-ابو-ريدة-ومجلس-الجبلاية

ولا يمكننا أن نغفل أزمة قيام القنوات الفضائية بالتصوير في غرف اللاعبين أثناء معكسر جروزني، وأزمة فندق إقامة المنتخب والأخبار الدائرة حول نفقات إقامة اللاعبين، ومخالفات تصوير للإعلانات المباشرة من غرف الملابس ومن التدريبات ومن غرف اللاعبين.

اقرأ أيضا:

مجدى عبد الغنى: الخلاف الإدارى أحد أسباب الإخفاق فى المونديال

كوارث وفساد اتحاد الكرة.. مجلس هاني أبو ريدة "قليل من الجد كثير من المسخرة"

وفى النهاية إذا قال هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة: "مستعدون لجميع الجهات الرقابية إنها تشوف كل ما صرف، والأوراق موجودة وإذا كان في كلام على الذمة المالية فلا أحد يقبله من مجلس الاتحاد ولم يأخذ أحد مليم من الدولة ونرحب بجميع الجهات الرقابية لكي تراجع كل مليم وكل ورقة للاتحاد المصري"، فهل سيسمح بالفعل بكشف الجهات الرقابية عن مواطن الفساد أم سيرفع شعار الجملة الشهيرة فى أحد الأفلام المصرية القديمة "الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق