هل يخضع أبو ريدة وشلته للمحاكمة؟.. 8 اتهامات لاتحاد الكرة على مكتب النائب العام

الخميس، 28 يونيو 2018 02:00 م
هل يخضع أبو ريدة وشلته للمحاكمة؟.. 8 اتهامات لاتحاد الكرة على مكتب النائب العام
هاني أبو ريدة رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم
علاء رضوان

سيل من البلاغات أمام مكتب النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم وأعضاء الاتحاد، تتهمهم فيه بإهدار المال العام في واقعة مشروع الهدف، وكذا وقائع فساد مالي وإداري ببعثة المنتخب المصري بنهائيات بطولة كأس العالم فى روسيا لكرة القدم 2018.

البلاغ الأول المقدم من المحاميان، أحمد الأسيوطى، ومحمود سلطان، قُيد برقم 7256 لسنة 2018 عرائض النائب العام ضم كل من: «هانى أبو ريدة، عن نفسه وبصفته رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم، ورئيس بعثة المنتخب فى بطولة كأس العالم، ومجدى عبد الغنى، عن نفسه وبصفته عضو الاتحاد المصرى لكرة القدم، وعضو بعثة المنتخب، وأحمد مجاهد، عن نفسه وبصفته عضو الاتحاد المصرى لكرة القدم وعضو بعثة المنتخب، وكرم كردى، عن نفسه وعضو الاتحاد المصرى لكرة القدم، وعضو بعثة المنتخب».

وضمت أيضا: «عصام عبد الفتاح، عن نفسه وبصفته عضو الاتحاد المصرى لكرة القدم وعضو بعثة المنتخب، وحازم إمام، عن نفسه وبصفته عضو الاتحاد المصرى لكرة القدم، وعضو بعثة المنتخب، وسيف زاهر، عن نفسه وعضو الاتحاد المصرى لكرة القدم وعضو بعثة المنتخب، واللواء ثروت سويلم، عن نفسه وبصفته المدير التنفيذى لتمثيل مصر فى الجمعية العمومية للفيفا وعضو بعثة المنتخب».  

البلاغ أكد أن هناك شبهات اختلاس وإهدار مال عام فى تمثلت فى 8 نقاط كالتالى: 

1-قيام بعض مسئولى إتحاد كرة القدم ببيع تذاكر مباريات كأس العالم الخاصة بالمنتخب الوطنى فى السوق السوداء للمصريين العاديين الذين تكبدوا مشقة السفر لتشجيع منتخب بلدهم بمبالغ كبيرة بـ«الدولار» تصل لأضعاف سعرها من أجل التربح .

2-قيام بعض مسئولى اتحاد الكرة بتوزيع تذاكر مباريات كأس العالم الخاصة بالمنتخب الوطنى مجاناَ.

3-اختيار الاتحاد لمدينة جروزنى عاصمة دولة الشيشان لتكون مقراَ لإقامة بعثة المنتخب الوطنى وهى تبعد حوالى 5000 ميل عن الاستاد الذى تقام فيه المباريات .

4-قبول أعضاء الاتحاد استقبال رئيس دولة الشيشان لبعثة المنتخب ودعوتهم على مأذبة طعام وقبولهم تكريم وهدايا عينية واستغلال نجوم المنتخب مثل محمد صلاح لتحقيق منافع مالية، وكأن المنتخب كان فى فسحة أو نزهة لا لتمثيل إسم مصر التمثيل المشرف.

5-قبول أعضاء الاتحاد الإقامة على نفقة رئيس دولة الشيشان الشخصية رغم أن هناك ميزانية مخصصة من قبل الدولة المصرية.

6-إهدار المال العام أيضا فى التعاقد مع شركة مصممة لملابس «بدلة المنتخب» أثناء السفر للمشاركة فى البطولة، هذه الملابس التى بمجرد أن تقع عين الناظر إليها لا يتردد فى أن يقرر أن هذه البدل قد تم تصميمها وحياكتها فى ورش بير السلم التى تعج بها منطقتى العتبة والموسكى، فكيف تكون تكلفة هذه البدل مبلغ وقدره 34 مليون جنيه مصرى.

 وقد صرح- بحسب البلاغ-عضو اتحاد الكرة مجدى عبد الغنى بأنه فى حالة استبعاد من مرافقة بعثة المنتخب المسافرة إلى روسيا سيفضح الجميع، وكان ذلك بسبب مشاجرة قد حدثت فيما بينه وبين عامل غرفة الملابس الخاصة بلاعبى المنتخب قام على اثرها رئيس الاتحاد هانى أبو ريدة من استبعاد عضو الاتحاد مجدى عبد الغنى من رئاسة البعثة المسافرة إلى روسيا وإسناد ذلك مؤقتا إلى الكابتن عصام عبد الفتاح، والذى يثير الدهشة هو سفر مجدى عبد الغنى بمرافقة بعثة المنتخب ولم يتحدث أحد عن هذه الأزمة.

7-النائبة غادة صقر كانت قد صرحت بصفتها عضو مجلس النواب أن هناك ميزانية مخصصة لبعثة المنتخب أكثر من 400 مليون جنية، وأنها قد تقدمت بطلب إحاطة إلى وزير الشباب والرياضة عن أوجه انفاق هذه المبالغ .

8-الفشل الذريع الذى كان واضحاَ منذ البداية فى التعاقد مع المدير الفنى الأجنبى هيكتور كوبر، ومطالبة الجميع وعلى رأسهم نجوم الكرة والنقاد والمحللين بوجوب الاستغناء عنه، دون معرفة السبب وراء الاصرار عليه .

وطالب البلاغ النائب العام بفتح تحقيق عاجل وموسع ضد المشكو فى حقهم واتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللأزمة حيالهم، وطلب تحريات الجهات الرقابية فى وقائع الفساد المالى والادارى، وسماع شهادة الدكتورة غادة صقر، عضو مجلس الشعب والزامها بتقديم المستندات التى تفيد التحقيقات، وكذا احالتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة وفقاَ للدستور والقانون حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

بلاغ طارق محمود

وبالأمس، تقدم طارق محمود المحامي بالنقض، ببلاغ للمستشار ناصر الدهشان المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية؛ ضد رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم وأعضاء الاتحاد؛ أتهمهم فيه جميعا بإهدار المال العام في واقعة مشروع الهدف.

وذكر البلاغ، المقيد تحت رقم3979 لسنة 2018 بلاغات محامي عام أول؛ أن اتحاد الكرة أهدر مبالغ هائلة في غير الأوجه المخصصة لهذا المشروع الذي لم يأتي بأي نتائج ايجابية؛ كما اتهم «محمود» في بلاغه اتحاد الكرة المصري بإهدار المال العام على معسكر المنتخب المصري في جروزني بروسيا؛ مؤكدًا أن اتحاد الكرة تلقى مبلغ مليون و800 ألف دولار من الفيفا، لصرفهم على معسكر اعداد المنتخب الذي شهد مؤخرا مخالفات عديدة.

وطالب محمود في بلاغه فتح تحقيقات فورية وعاجلة في وقائع البلاغ المقدم؛ كما طالب بإجراء تحريات مكافحة جرائم الأموال العامة، والرقابة الإدارية وضم التصريحات المنسوبة لمجدي عبد الغنى حول وقائع إهدار المال العام في واقعة مشروع الهدف ومعسكر المنتخب في روسيا؛ كما طالب محمود بإحالة المقدم ضدهم البلاغ لمحاكمة جنائية عاجلة، بتهمة إهدار المال العام.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م